العدو الاسرائيلي يواصل احتجاز شهيد واعتقال آخر بعد اقتحام جنين

موقع أنصار الله – فلسطين – 29 شوال 1442 هجرية

تواصل قوات الاحتلال “الإسرائيلي” اليوم الخميس، احتجاز جثمان الشهيد جميل محمود العموري وهو أحد مقاتلي “سرايا القدس” الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الذي ارتقى عقب عملية اقتحام قوات خاصة “إسرائيلية” لمحافظة جنين شمال الضفة المحتلة.

كما أن قوات الاحتلال ما زالت تعتقل الأسير الجريح (وسام أبو زيد) أحد من مجاهدي السرايا، والذي أصيب أيضاً في الاشتباك المسلح وتم نقله إلى مستشفى العفولة بالداخل المحتل وسط تكتم على حالته الصحية.

وأعلنت وزارة الصحة في الضفة المحتلة، فجر اليوم، عن استشهاد 3 شبان برصاص عناصر من الوحدة الخاصة في جيش الاحتلال “الإسرائيلي” في مدينة جنين، فيما أُصيب شاب رابع بجروح خطيرة أُدخل على إثرها لغرفة العمليات في مستشفى جنين الحكومي.

وأوضحت وزارة الصحة ومصادر أمنية في جنين، أن الشهداء هم الأسير المحرر جميل محمود العموري من مخيم جنين، والملازم أدهم ياسر توفيق عليوي (23 عاما)، والنقيب تيسير محمود عثمان عيسة (33 عاما) من جهاز الاستخبارات العسكرية،، كما أصيب محمد سامر منيزل البزور (23 عاما) من جهاز الاستخبارات بجروح حرجة أُدخل على أثرها لغرف العمليات في مستشفى جنين الحكومي.

وحسب التفاصيل الأولى لما جرى في جنين، قالت مصادر محلية:”إن عناصر الوحدة الخاصة تخفوا ودخلوا في مركبة خاصة إلى مدينة جنين لاعتقال من تقول أنهم مطلوبين لدى الاحتلال، وعند مرورها من شارع الناصرة وهو أحد مداخل جنين، قام العناصر بفتح النار على عناصر الاستخبارات العسكرية حيث مقرهم هناك، لافتة المصادر إلى أنه جرى اعتقال شابين خلال الاقتحام.

وأوضحت المصادر، أن جيش الاحتلال الذي اقتحم المدينة عقب اقتحام القوات الخاصة، قام بسحب احدى السيارات المدنية، لم تعرف هوية صاحبها، اثناء انسحابه منها.

وانطلقت مسيرة حاشدة من أمام مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي للشهيد أدهم ياسر عليوي، قبل أن ينقل الى مسقط رأسه في زواتا وجابت مسيرة غاضبة شوارع المدينة منددة بالعملية الإجرامية لقوات الاحتلال ووحداتهم المستعربة .

فلسطين اليوم

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا