لجنة شؤون الأسرى تكشف عن إستشهاد أسير نتيجة التعذيب في سجون المرتزقة بمأرب

موقع أنصار الله – صنعاء – 29 شوال 1442 هجرية

كشفت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى، اليوم الخميس، عن استشهاد الأسير عمر إدريس حسن إدريس من أبناء محافظة البيضاء بعد قيام مرتزقة العدوان بتعذيبه حتى الموت في أحد السجون بمأرب.

واعربت اللجنة عن ادانتها الشديدة لجريمة قتل الأسير إدريس، محملة قوى العدوان والمرتزقة المسؤولية الأخلاقية والقانونية إزاء هذه الجريمة وما سبقها من جرائم.

وأوضحت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى أن عمر إدريس وقع أسيراً بجبهة جبل مراد بمأرب في 19 سبتمبر 2020م، وتفاجأت اللجنة بعد عدة أشهر بتسليمه جثة هامدة وعليها آثار تعذيب .. مشيرة إلى أن الطبيب الشرعي فحص جثة الأسير عمر، وتبين استشهاده جراء التعذيب.

وحملت اللجنة قوى العدوان والمرتزقة المسؤولية الأخلاقية والقانونية إزاء هذه الجريمة النكراء وما سبقها من جرائم .. مؤكدة أن تكرار هذه الجرائم يعري قوى العدوان والمرتزقة ويوضح للجميع المنهجية الداعشية التي يحملونها.

واستنكرت اللجنة صمت المنظمات والهيئات الدولية التي تدّعي حماية حقوق الإنسان، إزاء عشرات الجرائم بحق الأسرى التي تخالف كل القوانين الدولية.

ودعت المنظمات المحلية والدولية الى إدانة هذه الجرائم وتحمل مسؤوليتها في حماية جميع الأسرى والخروج من حالة الصمت التي تعتبر سبباً في تكرار هذه الجرائم واستمرارها.

كما دعت لجنة شؤون الأسرى كل الأحرار وعلى رأسهم أبناء وقبائل مأرب إلى استنكار هذه الجريمة وملاحقة مرتكبيها أينما كانوا لينالوا جزائهم الرادع.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا