الجهاد الإسلامي: الشباب الثائر في جبل صبيح يرسمون لشعبنا طريق الكرامة والخلاص

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 7 ذو القعدة ١٤٤٢هـ

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الخميس أن “الشباب الثائر على جبل صبيح بنابلس بالضفة المحتلة يرسمون لشعبنا الفلسطيني طريق الكرامة وطريق الخلاص من الاحتلال”.

ووجه الناطق الاعلامي باسم حركة الجهاد الاسلامي طارق سلمي، “تحية لأهل نابلس الثائرين في وجه الاستيطان والارهاب في بلدة بيتا، وهم يقارعون الاحتلال بكل صمود وثبات”.

وقال سلمي “الرحمة والرضوان لشهيد نابلس البطل أحمد زاهي بني شمسه الذي ترجل وهو يدافع عن أرضه في وجه الاستيطان الإرهابي”. وشدد سلمي، على أن هذه الدماء “ستبقى شاهدة على الإجرام والعدوان ، وصيحات الشباب الثائر وتكبيراتهم هي قسم الثأر لتلك الدماء يردده كل مقاوم ومجاهد على أرض فلسطين”.

وكان الفتى أحمد زاهي بني شمسه (16 عاماً)، قد استشهد متأثراً بإصابته برصاص العدو الصهيوني خلال مواجهات اندلعت مساء الأربعاء في جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس بالضفة المحتلة.

والطفل بني شمسه هو الشهيد الرابع في بلدة بيتا منذ نحو شهر، حيث يواجه الأهالي إقامة مستوطنون بؤرة استيطانية على جبل صبيح جنوب البلدة، ويخوضون مواجهات شبه يومية في المكان، الأمر الذي أدى لاستشهاد الطفل محمد سعيد حمايل الجمعة الماضية، وقبله الشهيد زكريا حمايل، وقبله وكيل نيابة سلفيت عيسى برهم.

 

المصدر: فلسطين اليوم

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا