اللجان النقابية لموظفي شركة النفط تحمل الأمم المتحدة المسئولية فيما آلت إليه الأوضاع في اليمن

موقع أنصار الله | صنعاء | 8 ذو القعدة 1442هـ

حملت اللجان النقابية لموظفي شركة النفط اليمنية الأمم المتحدة كامل المسئولية فيما آلت إليه الأوضاع في اليمن في ظل استمرار العدوان والحصار ، مطالبة أحرار العالم بفضح جرائم تحالف العدوان بقيادة أمريكا وما يمارسه من قرصنة على سفن الوقود ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة بمشاركة من الأمم المتحدة.

واستنكرت اللجان في وقفة احتجاجية نظمتها اليوم أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء بحضور المدير التنفيذي لشركة النفط المهندس عمار الأضرعي تحت شعار” القرصنة الأمريكية خلف استمرار المعاناة الإنسانية”، تمادي تحالف العدوان الأمريكي السعودي في القرصنة على سفن الوقود والغذاء والدواء.

وأكدت في بيان صادر عنها أن الأمم المتحدة تخالف بنود الاتفاقية الدولية لحقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني وكافة القوانين والأعراف المعمول بها، إلى جانب تجاهلها لجوهر وغايات اتفاق السويد الذي شدد على ضرورة تسهيل وصول المواد الأساسية والمساعدات الإنسانية بما يلبي احتياجات الشعب اليمني .

ولفت البيان إلى حجم المعاناة الإنسانية في مختلف القطاعات خاصة القطاع الصحي فضلا عما تشهده محافظة الحديدة من انقطاع للتيار الكهربائي مع ارتفاع درجة الحرارة إلى مستويات قياسية ما يضاعف من معاناة أبناء الحديدة.

كما طالب البيان، بوقف العدوان ورفع الحصار وإيقاف القرصنة البحرية على المشتقات النفطية وعدم التعرض لها مستقبلا. .. مؤكدا على حق الشعب اليمني في محاسبة كل من تورط في العدوان والحصار.

وبحسب شركة النفط اليمنية فإن قوى تحالف العدوان ما تزال تحتجز سفينتين محملتين بكمية 59 ألف و966 طنا من مادتي الديزل والبنزين ولفترات متفاوتة بلغت أكثر من ستة أشهر.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا