اشتباكات مسلحة في جنين والإرباك الليلي يتواصل بقصرة وبيتا

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 27 ذو القعدة ١٤٤٢هـ

اقتحمت قوات العدو الصهيوني فجر اليوم الأربعاء مدينة جنين، حيث اندلعت مواجهات تخللها اشتباكات مسلحة مع مسلحين في عدة محاور خاصة في حي الجابريات، فيما يواصل أهالي بلدتي بيتا وقصرة قضاء نابلس فعاليات الإرباك الليلي، ضد المستوطنين وقوات العدو.

في بلدة قصرة تمكن الشبان من إشعال النيران في محيط مستوطنة “مجدوليم” وعلى مدخلها، قبل أن تتدخل فرق الإطفاء لدى العدو وتقوم بإخمادها.

وفي بلدة بيتا يواصل حراس الجبل والنشطاء فعاليات الإرباك الليلي بأشكالها كافة.

وأطلقت قوات العدو النار والقنابل الغازية والصوتية صوب الشبان المتواجدين بالقرب من جبل صبيح، الأمر الذي أدى إلى إصابة العديد منهم بحالات الاختناق.

ويؤكد سكان بلدة بيتا بأن الفعاليات ستستمر حتى إزالة المستوطنة بشكل كامل وعودة أصحاب الأرض إلى الجبل، وإزالة المستوطنة بشكل كامل من المكان.

ويشهد محيط جبل صبيح فعاليات واسعة من الارباك الليلي الذي ينفذه أهالي بلدة بيتا، ويمتد من ساعات المساء حتى ساعة متأخرة من الليل.

واستشهد خلال المواجهات المستمرة منذ 70 يوما، 4 شبان وأصيب المئات بينهم العشرات بالرصاص الحي.

وفي شمال الضفة الغربية، اقتحمت قوات العدو مدينة جنين، حيث اندلعت مواجهات تخللها اشتباكات مسلحة مع مسلحين في عدة محاور خاصة في حي الجابريات.

واقتحم جنود العدو المدينة من الجهة الجنوبية برفقة قوات خاصة، ونشروا قناصة على أسطح المنازل في منطقة الجابريات.

وداهم جنود العدو منزل القيادي بحماس الشيخ خالد الحاج بعد خلع الباب الرئيسي، حيث حققوا معه ميدانياً دون اعتقال، علما أنه تحرر من سجون الاحتلال قبل نحو شهر.

كما داهمت قوات العدو منزل الشيخ النائب خالد سليمان في حي الجابريات، وحققوا معه ميدانيا قبل انسحابهم من المنزل.

وأوضح الحاج أن التحقيق معه تركز عن عمليات إطلاق النار المتكررة على الاحتلال في جنين، وعلاقته بقيادة حماس في الخارج.

كما وجه للقيادي الحاج أسئلة عن هدف التظاهرات الأخيرة في رام الله والخليل، وما نسبة تأييد حركة حماس في الضفة وجنين بشكل خاص.

 

المصدر: عرب48

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا