وزير الإعلام: إيقاف مواقع إعلام المقاومة يعكس فاعليتها ويعتبر انتصاراً للمقاومة

موقع أنصار الله  – صنعاء– 27 ذو القعدة ١٤٤٢هـ

قال وزير الإعلام ضيف الله الشامي، إن قيام أمريكا بإيقاف مواقع إعلام المقاومة يعكس فاعليتها ويعتبر انتصاراً للمقاومة.

وأوضح الشامي في مؤتمر لاتحاد الإعلاميين اليمنيين اليوم بصنعاء،أنه لو لم يكن لسلاح الكلمة والمصداقية لإعلامنا المقاوم فاعلية لما سارع الأمريكيين لإغلاق المواقع الإلكترونية.. داعيا إعلام المقاوم إلى العمل على إستراتيجية إعلامية مشتركة لتبادل الدعم.

من جانبه أشار وكيل الأمين العام لاتحاد التلفزيونات والإذاعات الإسلامية ناصر أخضر، إلى أنه في الوقت التي ينغمس الإعلام اليمني في معاناة الداخل ومواجهة العدوان غير انه لم ينسى القضايا الإقليمية خصوصا القدس وفلسطين.. لافتاً إلى أن الإعلام اليمني تطور بشكل كبير في فترة قياسية واستطاع أن يقدم صورة اليمن الحر العزيز بصدق إعلاميه وشجاعتهم.

وأشار إلى أن ما قامت به أمريكا تجاه الإعلام المقاوم يكشف عن ضيق الصدر تجاه ما يحققه الإعلام المقاوم خصوصا انه شريك في إفشال مشاريع الهيمنة الأمريكية.. مجدداً التأكيد على وجوب أن يكون لدى الإعلام المقاوم خطط بديلة لأي محاولة للعدو لتعتيم إعلام المقاومة..

وأكد البيان الختامي لمؤتمر اتحاد الإعلاميين اليمنيين على أن القضية الفلسطينية هي قضية المسلمين والدفاع عنها حتى تحريرها من دنس العدو الإسرائيلي والتركيز على أهميتها إعلاميا.

وشدد البيان على تجريم التطبيع وجميع أشكال العلاقات مع العدو الإسرائيلي واعتبارها خيانة وولاء للعدو والعمل بشكل مكثف لإدانة المطبعين.. مشيراً إلى أن المقاطعة للعدو الإسرائيلي سلاح مهم يجب تفعليه ويجب تنظيم حملة إعلامية مشتركة للتوعية بقائمة المنتجات الأمريكية وخطر التعامل معها.

ولفت إلى أهمية التصدي للتضليل الأمريكي وتوعية الشعوب بخطر أمريكا والعمل على مضاعفة السخط تجاهها وتعريتها من خلال أعمال إعلامية وثقافية.. مؤكداً على أهمية تطوير التنسيق والاتصال بين الإعلام المقاوم وتدشين أنشطة مشتركة.

وأكد البيان على أهمية أن يكون هنالك سياسية مشتركة لإعلام المقاومة في تحديد المصطلحات والأولويات، وضرورة العمل على وضع خطط لمواكبة أي معركة عسكرية مقبلة في أطار معادلة القدس في مواجهة العدو الإسرائيلي، والعمل على تنسيق حملات في وسائل التواصل الاجتماعي.

واعتبر البيان القرصنة الأمريكية استمرارا للحرب على الصحافة الحرة.. مؤكداً ضرورة التوحد والتكامل والمزيد من التنسيق في وسائل الحماية.

وأشار البيان إلى ضرورة تطوير الأداء الإعلامي المقاوم من خلال تبادل التأهيل والتدريب.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا