محافظة الحديدة تختتم أنشطة وبرامج الدورات الصيفية للعام 1442ھ

موقع أنصار الله – الحديدة – 1 ذو الحجة 1442 هجرية

أقيمت عصر اليوم الأحد بمحافظة الحديدة الفعالية الختامية لأنشطة وبرامج الدورات الصيفية للعام 1442ھ –2021م تحت شعار “علم وجهاد”.

وفي الفعالية التي نظمتها الإدارة الفرعية للدورات الصيفية وحضرها عضوا مجلس الشورى عبدالرحمن مكرم وجبران الرازحي أكد وكيل أول المحافظة أحمد مهدي البشري أن المراكز والمخيمات الصيفية للشباب والطلاب تعد تقليداً سنوياً مهماً لما تمثله من أهمية في حياة الشباب واستثمار الإجازة الصيفية، واستغلال أوقات الفراغ في أعمال ومناشط مفيدة تنمي من قدراتهم وتحصنهم بالعلم والمعرفة والإرتباط بالثقافة القرآنية والهوية الإيمانية لمواجهة أعداء الأمة وإفشال مخططاتهم التآمرية.

وأشار إلى ان اليمن الذي يتعرض لعدوان منذ سبعة أعوام ما يزال في حالة فريدة من الصمود والثبات بمختلف شرائحه التي تقاوم هذا الصلف والاستكبار وسيظل بكل أطيافه حاضراً في مواجهة العدوان في ظل توجيه قائد الثورة المباركة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي بالمسارات التي تحافظ على كرامة وهوية اليمن الأرض والإنسان الذي تتكالب عليه دول كبرى من أجل تركيع أبناءه.

وعبر الوكيل البشري عن الشكر لكافة قيادات المديريات والعاملين في المراكز والجهات الأخرى ذات العلاقة على تضافر جهودها في إقامة هذه الدورات والمراكز الصيفية وانجاحها تحقيق غاياتها الوطنية.

داعيا الشباب والطلاب إلى عكس المفاهيم والمعارف التي جسدوها في هذه المراكز والمخيمات.

وفي الفعالية الختامية التي حضرها وكلاء المحافظة عبدالجبار أحمد محمد وعلي عبدالله الكباري وعامر مثنى أستعرضت كلمة الإدارة الفرعية للدورات الصيفية القاها نائب مدير مكتب التربية محمود الوشلي دلالات وأبعاد الأنشطة الصيفية في تثقيف الأبناء وتسليح الأجيال بعلوم الدين لمواجهة الحرب الناعمة وتعزيز الهوية الإيمانية.

وأوضحت أن 50 ألف طالب وطالبة في 500 مركز صيفي و24 مركز كشفي مغلق بعموم المديريات تلقوا على مدى شهرين أنشطة وبرامج دينية وعلمية وثقافية ورياضية وحفظ وتلاوة القرآن الكريم وعلومه.

من جهته ثمن الطالب معتز المؤيد في كلمة المشاركين في الدورات حرص القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى على إقامة المراكز والدورات الصيفية.

مؤكدا أن المراكز الصيفية مثلت لهم محطات تربوية وتوعوية ساهمت في استغلال العطلة الصيفية بشكل أمثل.

ونوه بجهود اللجنة الفرعية للمراكز الصيفية بالمحافظة والقائمين على المراكز في المديريات في تنشئة الأبناء وترسيخ القيم والسلوكيات الصحيحة في نفوسهم وغرس قيم المحبة والولاء الوطني، وتحصينهم من الأفكار الغربية الهدامة والثقافات المغلوطة.

تخلل مجريات الفعالية بحضور نائب رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر المهندس يحيى عباس شرف الدين ومدراء مكتبي الشباب والرياضة عماد البرعي والتربية والتعليم عمر بحر ومديريات الحالي مؤيد أحمد المنصور والميناء عبدالله الهادي والحوك جماعي سالم والخوخة أمجد العميسي ومشرفوا المديريات وعدد من الشخصيات الإجتماعية قصيدة شعرية وفقرات فنية وانشادية وعدد من العروض الكشفية والرياضية أكدت من خلالها مدى استفادة المشاركين من أنشطة هذا العام.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا