مؤسسة الشهداء وهيئة الزكاة تدشنان مشروعي الكفالة والعيدية لأبناء الشهداء

موقع أنصار الله – صنعاء – 2 ذو الحجة 1442 هجرية

 

دشنت مؤسسة الشهداء بالشراكة مع الهيئة العامة للزكاة اليوم الاثنين ، مشروعي كفالة 25 ألف من أبناء الشهداء وصرف العيدية لكافة أبناء الشهداء وذلك بحلول عيد الأضحى 1442هـ.

ويستهدف مشروع الكفالة لشهري” مايو – يونيو”، 20 ألف من أبناء الشهداء وخمسة آلاف كفالة جديدة بدعم هيئة الزكاة، فيما يستهدف مشروع صرف العيدية 28 ألفاً و 970 يتيماً في مختلف المحافظات.

وأشاد أمين سر المجلس السياسي الأعلى الدكتور ياسر الحوري، بدور مؤسسة الشهداء وهيئة الزكاة في رعاية أبناء الشهداء وفاءً لتضحيات الشهداء في الدفاع عن الوطن.

وأشار إلى ضرورة الاهتمام بأبناء وأسر الشهداء وتوفير احتياجاتهم نظير تضحيات ذويهم في مواجهة قوى العدوان والمرتزقة .. مشدداً على أهمية تعزيز التنسيق بين مؤسسة الشهداء وكافة الهيئات والدوائر الحكومية، لتسهيل إستيعاب أبناء الشهداء في قطاعات التعليم والصحة والتكافل الاجتماعي وتوفير ما تحتاجه أسر الشهداء.

وأكد الدكتور الحوري اهتمام المجلس السياسي الأعلى والحكمة برعاية أبناء وأسر الشهداء ترجمة لتوجيهات القيادة الثورة في إيلاء هذه الشريحة، اهتماماً خاصاً ونوعياً وتطوير البرامج وتقديم أفضل الخدمات لها.

من جانبه أكد رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان حرص الهيئة بالشراكة مع مؤسسة الشهداء على توسيع كفالة الأيتام من أبناء الشهداء من خمسة آلاف إلى 10 آلاف مكفول.

ولفت إلى أن مشروع صرف العيدية لأبناء الشهداء، برعاية هيئة الزكاة عبر مؤسسة الشهداء يصل خيره إلى أكثر من 28 ألف يتيم .. وقال “مهما قدّمنا لأبناء الشهداء سنظل مقصرين إزاء تضحيات آبائهم وذويهم الذين جادوا بأرواحهم في الدفاع عن الوطن ونصرة المستضعفين وساهموا في تحقيق الانتصارات”.

وأشار أبو نشطان إلى أن الاهتمام بأبناء الشهداء، يأتي من واجب مسؤولية الجميع أمام الله في تربيتهم وتعليمهم ورعايتهم في مختلف المجالات .. مؤكداً اهتمام القيادة الثورية والسياسية بمختلف شرائح المجتمع وفي المقدمة أبناء وأسر الشهداء.

بدوره أوضح المدير التنفيذي لمؤسسة الشهداء طه جران أن مشروع صرف العيدية لأبناء الشهداء غير المشمولين بالكفالة، يستهدف 28 ألفاً و970 يتيماً من مختلف المحافظات بتمويل هيئة الزكاة بتكلفة 289 مليوناً و700 ألف ريال.

ولفت إلى أن مشروع كفالة الأيتام، يستهدف 25 ألف مكفول بتكلفة إجمالية 500 مليون ريال منها، خمسة آلاف كفالة جديدة بدعم هيئة الزكاة، يصل عدد المكفولين بدعم الهيئة إلى 10 آلاف يتيم، فيما تكفل وزارة الدفاع 10 آلاف آخرين.

وأكد جران أن برنامج الكفالة شهد العام الجاري، نقلة في استيعاب كفالات جديدة ليصل إلى 25 ألف يتيم بعد أن كان عدد المكفولين بداية العام ثمانية آلاف يتيم، وذلك بفضل اهتمام القيادة الثورية والسياسية ومتابعتها لأسر وأبناء الشهداء.

وذكر أن مشروع الكفالة، يمثل إعاشة شهرية ثابتة تصرف كل شهرين لأبناء الشهداء، تم تغطية قرابة 85 بالمائة من إجمالي أبناء الشهداء الذين يمثلون شريحة الفقراء .. مستعرضا أنشطة ومشاريع مؤسسة الشهداء التي تنفذها من كسوة العيد والعيدية النقدية والرعاية التربوية والحقيبة المدرسية والتأهيل والتدريب والرعاية الصحية.

حضر التدشين نائب المدير التنفيذي لمؤسسة الشهداء حسين القاضي ومدير التوعية والإعلام بهيئة الزكاة محمد الموشكي وعدد من المعنيين بهيئة الزكاة ومؤسسة الشهداء.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا