الشعبية: فتح الإمارات سفارتها في “تل أبيب” خطوة تعني بها الانتقال من التطبيع الى التصهين

موقع أنصار الله – متابعات – 4 ذو الحجة 1442 هجرية

اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الأربعاء، أن الخطوة الإماراتية في افتتاح سفارتها في “تل ابيب” هي خطوة تعني بها الانتقال من التطبيع الى التصهين, والغرق في وحل الخيانة.

وقال القيادي في الجبهة هاني الثوابتة خلال حديث لـ”إذاعة صوت القدس بغزة” إن :” ما يحدث إمعان من الإمارات التي ارتضت لنفسها أن تكون في ذيل المنظومة الصهيو أمريكية وبمثابة عميل لها في المنطقة”.

وأضاف:” منذ بدء الأنظمة المطبعة العمل للحفاظ على حكمها تبحث عمن يحميها ويحمي عروشها فهي واهمة بذلك حيث تسير بعكس إرادة الشعوب والأحرار وستلفظهم الأرض والتاريخ والشعوب”.

وأوضح الثوابتة أن خطوات التطبيع المتلاحقة لن تفت في الشعوب العربية التي لن تقبل بالتطبيع الذي يقتصر على مجموعة أنظمة ومستفيدين، مبيناً أن  كل من يؤمن بعدالة القضية الفلسطينية لن يقبل بالتطبيع حتى لو طبعت كل الأنظمة العربية

وأكد أن ما يجري هو عملية فرز تظهر من ينحاز إلى القضية الفلسطينية ويدعمها ومن ينحاز إلى الكيان الصهيوني على حساب دماء الشعب الفلسطيني.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا