دعوات فلسطينية للنفير العام وحماية المسجد الأقصى

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 8 ذو الحجة ١٤٤٢هـ

أجمعت حركات المقاومة وشخصيات وعلماء في فلسطين المحتلة على ضرورة مواجهة قطعان المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى بأعداد كبيرة منذ فجر اليوم، ووجهت دعوات للمقدسيين وأبناء الضفة الغربية للزحف إلى الأقصى والنفير العام للتصدي لقوات العدو الصهيوني ومستوطنيه.

فقد دعا الناطق باسم حركة حماس عن مدينة القدس، محمد حمادة، الشعب الفلسطيني من جديد إلى الزحف نحو القدس، والتواجد والمرابطة في ساحات الأقصى وأزقة البلدة القديمة، والمواظبة على هذا النفير إلى صلاة عيد الأضحى، لتفويت الفرصة على المحتل من أن يستفرد بالقدس والأقصى.

بدوره، اعتبر الناطق باسم حركة الجهاد الاسلامي، طارق سلمي، أن ما يجري في المسجد الأقصى المبارك منذ الصباح يمثل إرهابًا وعدوانًا يمس كل العرب والمسلمين.

وأشار إلى أنه “في الوقت الذي يعلن العدو الصهيوني عن نواياه العدوانية بحق أحد أقدس مقدسات المسلمين، فإن بعض الدول والحكام يصرون على التطبيع والعلاقة مع هذا العدو الذي يعتدي على مسرى رسول الله”، مضيفًا أن “اعتداءات الاحتلال على المسجد الأقصى تشعل غضب المسلمين جميعاً، ومن لا يغضب إزاء ما يجري في القدس والأقصى عليه أن يراجع دينه وانتماءه العربي”.

ودعا “جماهير شعبنا في القدس وكافة مدن الداخل المحتل إلى النفير العام والتوجه للمسجد الأقصى والتصدي للمستوطنين وجنود الاحتلال، وإشعال المواجهات في كل المناطق”.

من جهته، مدير المسجد الأقصى المبارك، الشيخ عمر الكسواني، رأى أن هذا الاقتحام ليس فقط من أجل أداء طقوس دينية وإنما هو سيطرة سياسية وفرض سياسة القوة على المسجد الأقصى من قبل الاحتلال، ومن أجل تحقيق مآرب سياسية للحكومة اليمينية المتطرفة، والتنغيص على المسلمين عبادتهم في هذه الأيام الفضيلة.

خطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، لفت إلى أن الاحتلال يحاول فرض سيطرته على الأقصى وكافة المناطق المحيطة به، وعليه أخذ العبر والدروس من معركة سيف القدس.

وفي ذات السياق، دعت هيئة علماء فلسطين الأهالي في الضفة الغربية إلى النفير نصرة للمسجد الأقصى، كما طالبت علماء الأمة بأن بكونوا في حالة انعقاد تام لمتابعة التصعيد الصهيوني.

إلى ذلك، طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية بموقف دولي حازم لوقف العدوان الصهيوني المتواصل على المسجد الأقصى المبارك.

وأدانت الخارجية في بيان صحفي، الاقتحامات التي نفذها صباح اليوم اليهود المتطرفون لباحات الأقصى، والتي جاءت على خلفية الدعوات التي اطلقتها جماعات ما تسمى “اتحاد منظمات جبل الهيكل”.

كما أدانت الاعتداءات الهمجية التي مارستها قوات الاحتلال وشرطته ضد المصلين في المسجد فجرا وملاحقتهم وإجبارهم على الخروج من باحات المسجد لتسهيل اقتحامات المتطرفين اليهود.

 

المصدر: العهد الاخباري

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا