موظفو شركة النفط يدينون قرصنة العدوان على سفن الوقود

موقع أنصار الله  –  صنعاء – 10 ذو الحجة 1442 هجرية

نظم موظفو شركة النفط اليمنية اليوم، وقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء، لتنديد باستمرار القرصنة البحرية واحتجاز سفن المشتقات النفطية من قبل تحالف العدوان الأمريكي السعودي ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة.

وطالب المشاركون في الوقفة تحت شعار ” لا تكتمل أعيادنا إلا برفع الحصار عن بلادنا “، المجتمع الدولي والأمم المتحدة بسرعة الإفراج عن سفن الوقود المحتجزة لمنع حدوث كارثة إنسانية إثر توقف العديد من القطاعات الخدمية عن تقديم خدماتها للمواطنين .

وأكدوا أن إمعان قوى العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية انتهاكا سافرا لكل الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية.

وأدان بيان صادر عن الوقفة، الممارسات التعسفية لدول تحالف العدوان في احتجاز سفن الوقود ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة رغم استكمالها كافة الإجراءات الفحص والتدقيق عبر آلية بعثة التحقق والتفتيش في جيبوتي وحصولها على التصاريح الأممية .

وأشار إلى أهمية فضح القرصنة على سفن الوقود التي تقوم بها البحرية الأمريكية في عرض البحر وحجزها لفترات طويلة وصلت إلى أكثر من عام، ما كبد الشعب اليمني عشرات المليارات غرامات كبيرة.

ولفت البيان إلى أن استمرار احتجاز سفن الوقود، تسبب في كارثة إنسانية حقيقية حيث توقفت إمدادات النفط للمرافق الحيوية والخدمية.

وأدان مساومة الأمم المتحدة باحتياجات الشعب الضرورية من المشتقات النفطية واستمرار الصمت الأممي السافر عن الأضرار التي ألحقها العدوان بالمؤسسات والجهات الخدمية.

وطالب البيان، الاتحادات والنقابات العمالية والمهنية، التضامن والعمل على وقف القرصنة على السفن النفطية وبرفع الحصار المفروض على اليمن.

ودعا البيان الناشطين والحقوقيين في العالم والمنظمات الإنسانية والحقوقية، إلى تحمل المسؤولية الإنسانية والعمل على رفع الحصار وفضح القرصنة الأمريكية على سفن المشتقات النفطية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا