الإعلام الأمني ينشر اعترافات المسؤولين عن تفجير مدينة الصدر الأخير في بغداد

موقع أنصار الله – متابعات – 15 ذو الحجة 1442 هجرية

أعلنت وكالة الاستخبارات العراقية أنها ألقت القبض على شبكتين إرهابيتين في كركوك والأنبار مسؤولتين عن تفجير مدينة الصدر في التاسع عشر من تموز/يوليو الجاري، الذي أودى بحياة 30 شخصًا، على الأقل، وإصابة العشرات، مؤكدة إحباط مخططات لتنفيذ تفجيرات في بغداد ومحافظات أخرى.
ونشرت خلية الإعلام الأمني الحكومية في العراق اعترافات المسؤولين عن تفجير مدينة الصدر الأخير في العاصمة بغداد، ونشرت أيضًا معلومات حول كل إرهابي منهم. وقالت الاستخبارات العراقية، في بيان اليوم الأحد، إنه تم ضبط الشبكتين “في إطار تعقب العصابات الإرهابية وملاحقة فلولها وأذنابها، ووفاءً لدماء الضحايا الذين سقطوا في سوق الوحيلات بمدينة الصدر وكل ضحايا العراق”.
وأضافت أنه “بناءً على المتابعة والتعقب الاستخباري للمفارز الأمنية والفنية ومقاطعة المعلومات وإكمال إجراءات البحث والتحري نجح رجال وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية بالإطاحة بالشبكتين الإرهابيتين”. وأكدت الاستخبارات العراقية أنّ “الشبكتين كانتا تخططان لاستمرار التفجيرات الإرهابية في بغداد، وبالتحديد منطقة الباب الشرقي، إضافة إلى استهداف الأبرياء الآمنين في مناطق أخرى من بغداد والمحافظات بما يُسمى (غزوة العيد)”.
وشددت الاستخبارات على أنه “تم إفشال مخططاتهم الدنيئة وتقديمهم للقضاء لينالوا جزاءهم العادل بما اقترفته أيديهم من جرم بحق أبناء الشعب العراقي الكريم”.
وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت أمس اعتقال خلية من داعش نفذت تفجير مدينة الصدر. وأعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي القبض على منفذي تفجير مدينة الصدر، وقال في تغريدة على تويتر، “إنّ الجناة سيعرضون أمام القانون وأمام الشعب”، مؤكداً أنهم سيكونون “عبرةً لكل معتدٍ باغٍ أثيم”. وأكد أنه وجّه وزارة الصحة بتقديم كل سبل الدعم من أجل سرعة شفاء مصابي تفجير مدينة الصدر ومساعدة من يحتاج العلاج في الخارج.
يذكر أنّ 30 شخصاً استشهدوا، وأصيب 60، بانفجار انتحاري في سوق في مدينة الصدر المكتظة في شرق العاصمة العراقية بغداد، في 19 تموز/يوليو الجاري. وأعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق أمس الاول الجمعة القبض على قيادي بتنظيم داعش الإرهابي، يوصف بأنه أبرز عناصر التنظيم الإرهابي جنوبي البلاد.
وفي السياق، كانت القوات الأمنية العراقية قد ألقت القبض على “أبو علي القيسي” في بغداد، حيث كان يخطط لسلسلة من الأعمال الإرهابية التي كانت ستستهدف مناطق داخل العاصمة بالعبوات والسيارات المفخخة وبالهجوم المسلح. وقد ضبطت القوات الأمنية بحوزة المتهم، أسلحة ومواد متفجرة وجهازاً كاتماً للصوت، ومبالغ مالية، فضلاً عن مستندات ‏مزورة وأختام تعود لضباط، وبطاقات تابعة لدوائر الأحوال المدنية لملئها بمعلومات مزورة ‏لمتهمين آخرين.
المصدر: خلية الاعلام الامني

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا