قاليباف يزور دمشق لبحث القضايا الدولية وتعزيز العلاقات بين البلدين

موقع أنصار الله  – إيران– 17 ذو الحجة ١٤٤٢هـ

يتوجه رئيس البرلمان الإيراني، محمد باقر قاليباف، اليوم الثلاثاء، إلى دمشق، للاجتماع بكبار المسؤولين السياسيين في سوريا، لبحث تعزيز العلاقات الثنائية.

وقال التلفزيون الرسمي الإيراني، إن “رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف يزور اليوم سوريا على رأس وفد برلماني، ويلتقى قاليباف كبار المسؤولين السوريين خلال زيارته إلى دمشق التي تستمر أربعة أيام”.

وأضافت أن “قاليباف سيبحث مع المسؤولين السوريين أخر التطورات على الساحة الدولية والعلاقات الثنائية وسبل توسيع العلاقات بين البلدين خاصة الاقتصادية والتجارية”.

وكانت مستشارة الرئيس السوري، بثينة شعبان، قد نقلت قبل أيام، إشادة بلادها بالدعم الإيراني، سواء من القيادة أو الحكومة أو الشعب الإيراني نفسه، لسوريا حكومة وشعباً، خلال الظروف الصعبة التي اجتازتها سوريا.

وأكدت شعبان أن سوريا، حكومة وشعباً، “توجه الشكر لإيران بشأن مساعدتها حيال مكافحة المجموعات الإرهابية، وبأن الشعب السوري لم ولن ينسى دعم الإيرانيين وتضحياتهم تجاه بلاده”.

وجاءت تصريحات شعبان خلال لقائها عباس كلرو، رئيس لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية الإيرانية، والوفد البرلماني الإيراني المرافق له في دمشق، مشددة على أن أمن الشعب السوري، في المرحلة الراهنة، بات مرهوناً ببطولات وتضحيات السوريين والإيرانيين، معاً، الذين وقفوا معاً في مواجهة تنظيم “داعش”، ومكافحة الإرهاب في سوريا.

وذكرت مستشارة الرئيس السوري، بثينة شعبان، أن بلادها لم تنس تضحيات قائد قوة القدس الإيرانية السابق، الجنرال قاسم سليماني، مؤكدة أن سوريا تؤمن بأن تضحيات الإيرانيين في التغلب على الأزمة السورية لن تنسى، وسيحتفظ التاريخ في سجلاته بدعم الإيرانيين لأشقائهم السوريين.

 

المصدر: وكالات

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا