تنسيق روسي سوري في عدد من المجالات ضمن متابعة مؤتمر اللاجئين

موقع أنصار الله – متابعات – 17 ذو الحجة 1442 هجرية
وقعت روسيا وسوريا عددا من مذكرات التفاهم والاتفاقيات ضمن فعاليات متابعة أعمال المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين والمهجرين السوريين في يومه الثالث.
وضمن جدول أعمال الاجتماع السوري الروسي المشترك لمتابعة عمل المؤتمر الدولي، أجرت عدة وزارات تفاهمات ووقعت اتفاقيات مع الجانب الروسي.
في الجانب القضائي التقى وفد من وزارة العدل السورية مع فريق قانوني روسي، ونقلت صحيفة “تشرين” عن معاون وزير العدل تيسير الصمادي أن الجوانب المتعلقة بالاجتماع تركزت على اتفاقيات بين الجانبين حول نقل المحكومين وتسليم المجرمين، وأوضح أن إقرار تفاصيل ذلك سيتم يوم غد الأربعاء بعد النقاشات التي جرت اليوم ليتم العمل بها والسير فيها بشكل قانوني وصحيح.
كذلك أجرت وزارة الإعلام مباحثات مع وفد روسي حول تطوير التعاون بين وسائل الإعلام الروسية والسورية، وقال معاون وزير الإعلام أحمد ضوا إن الوزارة مستعدة “لتوسيع التعاون الإعلامي القائم مع مؤسسات الإعلام الروسي، خاصة مع التطور الحاصل السريع في وسائل الإعلام والاتصال ما يتطلب تطوير هذا التعاون”
وأشار ضوا حسب ما ذكرت حسابات الوزارة على مواقع التواصل الاجتماعي إلى أهمية التعاون بين روسيا وسوريا “لمواجهة الحرب الإعلامية التي تستهدف البلدين وتعمل على تشويه الحقائق وقلب المفاهيم من خلال رفع مستوى التعاون في قطاع الإعلام وتكثيف تبادل الخبرات إلى جانب التشبيك بين المؤسسات الإعلامية في البلدين”.
وضمن فعاليات الاجتماع المشترك لمتابعة أعمال المؤتمر حول اللاجئين أيضا، تم توقيع مذكرة تفاهم بين المؤسسة العامة للطيران المدني في سوريا وشركة النقل واللوجستيات الروسية “افياديلو”، وذلك في مطار حلب الدولي، ونقلت وكالة “سانا” عن مدير المؤسسة العامة للطيران المدني السوري باسم منصور أن “الهدف من مذكرة التفاهم تفعيل رحلات الطيران الجوية بين سوريا وروسيا الاتحادية حيث تعمل الآن الخطوط الجوية السورية وشركة أجنحة الشام للطيران بين دمشق وموسكو وعبر هذه المذكرة سيتم العمل على تفعيل خط حلب كراسنودار في روسيا الاتحادية ما يسهم بتدفق حركة النقل الجوي والبضائع والركاب وينعكس إيجاباً على الفعاليات الاقتصادية والصناعية”.
وفي الجانب التربوي التقى ممثلون عن وزارتي التربية في سوريا وروسيا وجامعة موسكو الحكومية التربوية في قصر المؤتمرات بدمشق، ونقلت صفحة وزارة التربية السورية في الفيسبوك عن معاون وزير التربية عبد الحكيم الحماد أن الوزارة تسعى إلى “وضع خطة تعاون لتعلم اللغة الروسية بالاتفاق مع وزارة التربية الروسية، وتعميق التعاون المشترك بين البلدين في المجال التعليمي”، وأشار إلى أن أعداد الطلاب الدارسين للغة الروسية منذ عام ٢٠١٤م وحتى الآن بلغ 30120 طالبا، موزعين على 217 مدرسة مدرسة منتشرة في مختلف المحافظات السورية.
كذلك أجرت وزارة الكهرباء السورية مفاوضات مع شركة “تكنو بروميكس بورت” الروسية، حول نظم الطاقة في سوريا، كما أقامت هيئة التخطيط والتعاون الدولي في سوريا، مشاورات مع رئيس دائرة تطوير التعاون الثنائي لوزارة التنمية الاقتصادية الروسية حول مسألة تنظيم الاجتماع الدوري التالي للجنة الروسية السورية الدائمة لشؤون الاقتصاد التجاري والتقني. حسب صحيفة “تشرين”.
وأضافت الصحيفة أن إدارة الجمارك العامة عقدت مع نائب مدير التعاون الجمركي في هيئة الجمارك الروسية جلسة حوار حول مسائل التعاون الجمركي الثنائي بين البلدين، كما أقامت وزارة النفط والثروة المعدنية مباحثات مع أعضاء لجنة مجلس الاتحاد الروسي للدفاع والأمن، بشأن توريد صمامات لإغلاق خطوط أنابيب النفط إلى المنطقة الإدارية الخاصة، وإمكانية إنتاج منتجات نفطية.
المصدر: روسيا اليوم

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا