الجهاد الإسلامي : استهداف الأطفال الأبرياء جريمة حرب

موقع أنصار الله – متابعات – 19 ذو الحجة 1442 هجرية

أكّدت حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الخميس، على أن “استهداف الأطفال الأبرياء جريمة وإرهاب يستبيح الاحتلال ارتكابها في ظل الصمت والعجز الذي أصاب المنظمات الدولية والإقليمية بالخرس وتبلد الضمائر التي لا تحرك ساكناً أمام هول وبشاعة الإرهاب والحصار”.

وقالت الحركة في بيان لها، إن “العلامي طفلٌ جديد يرتقي بفعل الإرهاب “الإسرائيلي” الذي يتعمد استهداف الأطفال الأبرياء، من التضييق عليهم وحصارهم وحرمانهم من أبسط الحقوق، وصولاً إلى اعتقالهم أو قتلهم وإعدامهم.

وأشارت إلى أنّ جرائم الاحتلال تتواصل دونما توقف، وقد كان الطفل الشهيد محمد مؤيد العلامي البالغ من العمر (11 عاماً) من بلدة بيت أمر بمحافظة الخليل آخر ضحايا الإرهاب “الإسرائيلي”.

وشددت الحركة على أحقية الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال والتصدي لجرائمه، مطالبة “جماهيرشعبنا لتصعيد المواجهات مع قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين.”

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا