استشهاد مدنيين سوريين اثنين وجرح آخرين جراء اعتداء المجموعات الإرهابية على المشفى الوطني وأحياء في درعا

موقع أنصار الله – متابعات – 19 ذو الحجة 1442 هجرية

استشهد مدنيان سوريان  أحدهما طفل وأصيب 3 آخرون بجروح جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بقذائف الهاون والأسلحة الرشاشة على المشفى الوطني ومنازل المواطنين في مدينة درعا.

 

وأشار مدير الهيئة العامة لمشفى درعا الوطني الطبيب بسام الحريري في تصريح لوكالة سانا إلى”وصول جثماني شهيدين أحدهما طفل و3 جرحى أصيبوا برصاص وقذائف هاون أطلقتها المجموعات الإرهابية المتحصنة في حي درعا البلد على أحياء مدينة درعا”.

 

ولفتت وطالة سانا في وقت سابق اليوم إلى أن “إحدى القذائف سقطت على المشفى الوطني وأدت إلى تخريب تجهيزات ومعدات في قسم الكلية إضافة إلى سقوط قذيفة هاون في حي السحارى المتاخم لحي درعا البلد وأدت إلى أضرار مادية في الممتلكات”.

 

ويتحصن في حي درعا البلد مطلوبون وخارجون على القانون وفلول مجموعات إرهابية تعتدي بين حين وآخر بقذائف الهاون والعبوات الناسفة والأسلحة الرشاشة على المناطق المجاورة ما تسبب باستشهاد عدد من المدنيين والعسكريين خلال الأشهر الماضية وقامت على إثر ذلك وحدات من الجيش العربي السوري بالانتشار في عدد من المناطق المجاورة لحي درعا البلد لضبط الأمن وإنهاء معاناة الأهالي وتعزيز الأمن والاستقرار في عموم محافظة درعا.

 

المصدر: سانا

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا