أطعمة ومشروبات تزيد من القلق والتوتر

موقع أنصار الله  – صحي– 21 ذو الحجة ١٤٤٢هـ

في كثير من الأحيان، لا ينشأ القلق والعصبية فقط من الإجهاد المتكرر، ولكن أيضًا من الطعام الذي نتناوله.

يمكن أن تسبب بعض الأطعمة ارتفاعًا حادًا في نسبة الغلوكوز في الدم، والتي بدورها تؤدي إلى تفاقم مشاعر القلق، وفي بعض الحالات، قد تؤدي إلى نوع من نوبات الهلع. يذكر موقع “ريدوس” بعض الأطعمة التي يمكن أن تزيد من القلق عند تناولها بشكل متكرر.

– الحلويات: الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر مثل الكعك والبسكويت والفطائر والحلوى يمكن أن تسبب ارتفاعًا مفاجئًا في مستويات السكر في الدم، وبالتالي تجعلك فورا تقلق. لذلك، إذا كنت تريد أن تشعر بالراحة والهدوء، فحاول ألا تفرط في تناول الحلويات. جرب استبدال السكريات المكررة بالفواكه والتوت لأن امتصاصها أبطأ من الكعك والحلويات بسبب الألياف ولا تزيد من القلق.

المشروبات الغازية وعصائر الفاكهة: تحتوي المشروبات الغازية وعصائر الفاكهة، مثل الحلويات، على نسبة عالية من السكر، مما قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة الغلوكوز. على الرغم من أن العصائر تحتوي على ثمار طبيعية، إلا أنها تحتوي على القليل جدًا من الألياف الغذائية، لذلك يمتصها الجسم بسرعة كبيرة. إذا كنت تريد أن تشرب عصيرًا، اصنع عصيرًا طازجًا: فهو أكثر صحة ولذة من العصير المعبأ، بالإضافة إلى أنه لا يسبب قلقًا لا داعي له.

القهوة والشاي ومشروبات الطاقة: المشروبات التي تحتوي على الكافيين (القهوة، الشاي، مشروبات الطاقة، بعض المشروبات الغازية، إلخ) لا تنشط فحسب، بل تسبب القلق أيضًا، والذي غالبًا ما يكون مصحوبًا بدوار خفيف ورجفان في اليد. الكافيين يؤثر على الجهاز العصبي المركزي والمحيطي ويمكن أن يتسبب في القلق.

المنتجات النصف جاهزة واللحوم المعالجة: الأطعمة النصف جاهزة واللحوم المعالجة يمكن أن تسبب التهابًا في الجسم، مما يؤدي غالبًا إلى زيادة التوتر. بالإضافة إلى ذلك، تؤدي هذه المنتجات إلى تفاقم تكوين البكتيريا المعوية، والتي يعتمد عليها الأداء الطبيعي للعديد من أجهزة الجسم، بما في ذلك الجهاز العصبي.

 

المصدر: وكالات

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا