مستوطنون يجرفون أراض بالأغوار تمهيدا لمصادرتها

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 23 ذو الحجة ١٤٤٢هـ

شرع مستوطنون صهاينة، مساء أمس الأحد، بتجريف أراضٍ زراعية في الأغوار الشمالية، شرقي الضفة الغربية المحتلة، تمهيدا للاستيلاء عليها.

ونقلت وكالة “الأناضول” للأنباء عن الناشط الحقوقي في الأغوار، عارف دراغمة، قوله إن “المستوطنين يعملون على تجريف وتسهيل أراضي في منطقة سهل موفية شمال خربة الحديدية بالأغوار الشمالية بواسطة الجرافات، تمهيدا للاستيلاء عليها.

وأضاف دراغمة أنه “حتى الآن (07:00) بتوقيت غرينتش، لم تعرف مساحة الأرض التي يجري تجريفها من قبل المستوطنين، لأن الأعمال تتم في الليل لبسط نفوذهم على المنطقة وإخفاء الجريمة”.

وأكد، أنه “إذا تم تجريف كامل الأرض البالغة مساحتها 100 دونم (الدونم 1000 متر مربع) والاستيلاء عليها، فإنه سيتم محاصرة حوالي 1000 دونم أخرى في محيطها”.

وشدد على أن ما يجري هو “مشروع استيطاني كبير” يجري في أراض فلسطينية.

ويتعرض الفلسطينيون في مناطق متفرقة من الضفة الغربية لاعتداءات متكررة من المستوطنين والجيش الإسرائيلي، بهدف الضغط عليهم وتهجيرهم من أراضيهم، بحسب مسؤولين فلسطينيين.

وتبلغ مساحة منطقة الأغوار نحو 1.6 مليون دونم، ويقطن فيها نحو 13 ألف مستوطن إسرائيلي في 38 مستوطنة، في حين يسكن نحو 65 ألف فلسطيني في 34 تجمعا.

ويعتبر القانون الدولي الضفة الغربية والقدس الشرقية أراضٍ محتلة، ويعد جميع أنشطة بناء المستوطنات اليهودية هناك غير قانونية.

 

المصدر: وكالات

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا