الاتحاد التونسي للشغل: نريد حكومة مصغّرة يقودها رئيس له خبرة

موقع أنصار الله  – سوريا– 25 ذو الحجة ١٤٤٢هـ

قال الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، أمس الثلاثاء، إن الاتحاد يريد حكومةً مصغّرةً يقودها رئيس حكومةٍ له خبرة، يستطيع أن يرسل إشاراتٍ إيجابيةً للتونسيين وللمانحين الدوليين.

اتحاد الشغل أكد بعد اجتماع له، أن التدابير الاستثنائية التي اتّخذها رئيس الجمهورية كانت استجابة لمطالب شعبيةٍ وأدان لجوء قيادات من حركة النهضة إلى الاستقواء بجهات أجنبية الاتحاد دعا الى بلورة استراتيجية وطنية لعلاقات تونس الخارجية تغلّب مصلحة البلاد وتعيد العلاقات مع سوريا

هذا وأعرب الأمين العامّ المساعد في الاتحاد العامّ التونسيّ للشغل سامي الطاهري في حديثٍ للميادين، عن رفض الاتحاد لأي استقواء خارجي على تونس وترحيبه بأي زيارة خارجية لدعم البلاد.

وفيما توالت المواقف السياسية في البلاد برز ترحيب القياديّ في حركة النهضة عماد حمامي بقرارات الرئيس قيس سعيّد الأخيرة، واصفاً إيّاها بالشّجاعة وبأنها شكّلت صدمةً إيجابية في البلاد.

وفي وقت سابق، قال النائب في البرلمان التونسي، نبيل الحجي، إن “من حق رئيس الجمهورية تفعيل المادة 80 بحسب الدستور”، وإن “ما جرى في تونس سُمي على مدى 10 سنوات بالمسار الديمقراطي زُوراً”.

يأتي ذلك في وقت أصدر الرئيس التونسي قيس سعيّد جملة من القرارات الجديدة، الإثنين، أبرزها إعفاء وزيري الاقتصاد والمالية وتكنولوجيا الاتصالات من مُهمّاتهما.

وكان سعيّد أعلن عزمه إجراءَ صُلح جزائي مع المتورّطين في نهب المال العام. وقال خلال استقباله رئيس اتحاد الصناعة والتجارة إننا “نؤكد “ضرورة عودة الأموال المنهوبة إلى الشعب”.

وتنضمّ هذه القرارات إلى ما سبقها من قرارات، بدأها الرئيس التونسي في 25 تموز/يوليو، بحيث أعلن إعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي وتوليه السلطة التنفيذية، وتجميد عمل المجلس النيابي، وذلك بعد ترؤّسه اجتماعاً طارئاً للقيادات العسكرية والأمنية، في إثر عودة الاحتجاجات إلى عدد من المدن التونسية.

 

المصدر: الميادين نت

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا