رئيس الوزراء: الحفاظ على المدن التاريخية مسئولية وطنية

 

التقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، اليوم وزير الثقافة عبدالله الكبسي.
جرى خلال اللقاء مناقشة أوضاع الوزارة والجهات التابعة لها وأبرز الأنشطة التي نفذتها في سياق خطتها للعام الجاري سيما ما يتصل بالمخطوطات وفهرستها ومواصلة ترقيم الآثار اليمنية.
وأشار الوزير الكبسي إلى نتائج زيارته إلى مدينة صنعاء القديمة مؤخراً لتفقد أوضاع المدينة وتقييم حجم الأضرار التي طالت مبانيها نتيجة عدم الترميم وكذلك جراء الأمطار الغزيرة التي مّن بها الله تعالى خلال الأيام القليلة الماضية.
وأكد حاجة مدينة صنعاء التاريخية العتيقة إلى إسناد الحكومة وتعاون مختلف الفعاليات الوطنية في القطاع الخاص وغيره للحفاظ على طابعها المعماري والوظيفي وإجراء الصيانة والترميم لمنازلها المهددة بالانهيار.
وتطرق الكبسي إلى جهود هيئة الكتاب لمواصلة فهرسة المخطوطات اليمنية التاريخية وتلك المبذولة من قبل هيئة المتاحف لاستكمال ترقيم الآثار البالغ عددها 140 ألف قطعة أثرية، لم يتم حتى اللحظة ترقيم سوى 40 ألف قطعة منها فقط .. مؤكداً أهمية فهرسة المخطوطات والرقم الوطني والبطاقة التعريفية للآثار اليمنية.
كما أكد أهمية دعم الحكومة والمنظمات الدولية المعنية وذات العلاقة لهذه العملية ومساهمة المنظمات في استرجاع المخطوطات والآثار اليمنية التي جرى تهريبها إلى خارج الوطن.
وقد أكد رئيس الوزراء أن الحفاظ على مدينة صنعاء القديمة وبقية المدن التاريخية المدرجة في قائمة اليونسكو، مسئولية وطنية تتحملها الجهات الرسمية المعنية وذات العلاقة والمجتمعات المحلية وذلك بحرصهم المسئول في التصدي لمختلف التشويهات التي تطال طابعها المعماري والوظيفي.
ولفت إلى أهمية استكمال فهرسة المخطوطات الموجودة لدى هيئة الكتاب ومواصلة ترقيم الآثار اليمنية الموجودة لدى هيئة الآثار، لضمان حفظها واستردادها في حال تعرضت للسرقة وتهريبها إلى الخارج.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا