العدو الصهيوني يهدم منزلا بالولجة وكراجا بالخليل

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 17 محرم ١٤٤٣هـ

هدمت جرافات العدو الصهيوني، اليوم الأربعاء، كراجا وورشة صناعية لتصليح المركبات في منطقة الحرايق عند مدخل الخليل، وذلك بحجة البناء دون ترخيص، كما هدمت لذات الذريعة منزلا بقرية الولجة.

وأفاد شهود عيان أن جرافات العدو هدمت ورشة لتصليح المركبات بمساحة 200 متر مربع، تعود ملكيتها لعائلة العويوي.

وفي بيت لحم، هدمت قوات العدو منزلا في قرية الولجة.

وأفاد رئيس مجلس قروي الولجة خضر الأعرج، بهدم قوات العدو منزلا يقع في منطقة عين جويزة يعود للمواطن أحمد نصر أبو التين، بحجة عدم الترخيص.

يشار إلى أن منطقة عين جويزة تتعرض لهجمة استيطانية واسعة تتمثل بهدم منازل المواطنين وإخطار أخرى بوقف البناء، وتجريف أراضٍ، وهدم جدران.

إلى ذلك، يكثف العدو من اعتداءاته وانتهاكاته ضد المواطنين بمصادرة كل مقومات الحياة الصحية والمعيشية والاقتصادية في تلك المناطق لإجبار السكان على ترك أراضيهم لصالح الاستيطان.

وتعاني مدينة الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

وتسارع حكومة العدو والمجموعات الاستيطانية الزمن في سبيل وضع يدها على أكبر قدر ممكن من الأراضي، وإقامة مزيد من المستوطنات وشق الطرق.

ومنذ العدو مدينة الخليل بالعام 1967، ثم بناء مستوطنة “كريات أربع” يسعى العدو لتحويل المدينة القديمة في الخليل إلى مستوطنة، ساعده في ذلك تقسيم اتفاقية أوسلو للمدينة قسمين، الأمر الذي وضع الخليل والمسجد الإبراهيمي تحت سيطرة العدو بشكل كامل.

ورصد تقرير حقوق بالضفة الغربية خلال شهر تموز/يوليو الماضي، قيام قوات الاحتلال بهدم 32 منزلا، فضلا عن عشرات المنازل التي أٌخطر أهلها بالهدم.

وحسب التقرير، هدمت قوات العدو والمستوطنين 47 منشأة بين محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات، وصادرت 19 من الممتلكات.

 

المصدر: عرب48

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا