إيران: الحظر الأميركي حرم البلاد أكثر من 100 مليار دولار عوائد نفطية

موقع أنصار الله  – اقتصاد– 25 محرم ١٤٤٣هـ

اعتبر وزير النفط الإيراني جواد أوجي أن استقرار أمن الطاقة في العالم واستمراره بحاجة إلى نهج غير سياسي في سوق النفط، لافتاً إلى أن الحظر الأميركي أدى إلى حرمان إيران أكثر من 100 مليار دولار من العوائد النفطية.

وقال أوجي في كلمته أمس الأربعاء، خلال أول حضور له في اجتماع أوبك+، إن “الحظر الأميركي الظالم أدى إلى حرمان إيران أكثر من 100 مليار دولار من العوائد النفطية خلال الفترة من نيسان/ أبريل 2018 إلى 2021، في الوقت الذي كنا فيه بحاجة ماسة إلى توفير ضرورات البلاد وحاجاتها، ومن ضمنها مكافحة جائحة كورونا”.

وأضاف أن “فرض إجراءات الحظرغير القانونية والأحادية من قبل أميركا على اثنين من الأعضاء المؤسسين لمنظمة أوبك، يتعارض مع المبادئ والقوانين الدولية”.

وزير النفط قال إن إيران باعتبارها أحد الأعضاء المؤسّسين لأوبك، ورغم الضغوط الممارسة ضدها بسبب الحظر الجائر، دعمت دوماً مبدأ التعاون بين تحالف أوبك+، وقد أثبتت التزامها بمبادئ هذا التعاون وأهدافه.

وتابع أن الحفاظ على مكاسب بيان التعاون واستمراره وفق الظروف السائدة في أسواق النفط العالمية، سيصبّ في مصلحة كلتا المجموعتين، المنتجين والمستهلكين، وكذلك الاقتصاد العالمي.

ولفت وزير النفط إلى أن “أوبك+، ورغم كل المصاعب خلال السنتين الماضيتين بسبب جائحة كورونا، تمكنت من التمسك بمبادئها وأهدافها المشتركة، وواصلت حركتها المشتركة في مواجهة تحديات أسواق النفط العالمية”.

وصرّح بأن استقرار أمن الطاقة في العالم واستمراره يتطلبان توجّهاً غير سياسي نحو أسواق النفط، معلناً أن إيران مستعدة لزيادة إنتاج النفط إلى أعلى مستوى ممكن، بمجرد رفع الحظر الأميركي الأحادي، من أجل التعويض عن خسائرها الكبيرة.

كذلك، أكد أنه “سنواصل خلال الحكومة الحالية، وكما في السابق، التعاون البنّاء ودعمنا المؤثّر لأوبك واتفاق أوبك+، لصيانة المصالح المشتركة للدول الاعضاء، وسنبذل قصارى جهودنا لصيانة مصالح منتجي النفط في أوبك وغير أوبك”.

 

المصدر: وكالات

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا