ندوة ثقافية بمكتب التربية في عمران بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام زيد

موقع أنصار الله – عمران – 27 محرم 1443 هجرية

تحت شعار (بصيرة وجهاد ) نظم مكتب التربية والتعليم والوحدة التربوية بمحافظة عمران، اليوم السبت،  ندوة ثقافية بمناسبة استشهاد حليف القرآن الإمام زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام.

وفي الندوة التي حضرها مدير عام الإرشاد لشئون الحج والعمرة بمحافظة الحديدة عبد الرحمن الورفي ومدراء عموم شعب التعليم والتدريب والتأهيل والمناهج والتوجيه علي العلكي ونجيب العمراني وجمال القاضي ومدراء الإدارات وموظفي المكتب والوحدة التربوية وكذا مدراء مكاتب التربية بمديريات عمران وعيال سريح. مسور قاسم الحجزي وهاني الضلعي ومحمد شرف الدين وموظفي مكتب التربية بمديريات عمران وعيال سريح والجبل ومدراء المدارس الحكومية والأهلية بمركز المحافظة  أشارت محاور الندوة  لوكيل المحافظة حسن الأشقص ورئيس هيئة رفع المظالم بالمحافظة أبو القاسم المهرم،  إلى أهمية إحياء ذكرى استشهاد الإمام زيد عليه السلام وكذا استذكار واستلهام الدروس والعبر والحقائق من مظلومية الإمام زيد حتى بعد استشهاده وإخراج جثمانه الطاهرة من القبر وصلبه لسنوات ومن ثم إحراقه وذر رماده في نهر الفرات في جريمة بشعة نكرى لبني أمية وهشامهم المجرم حتى لا يبقى له أثره على الأمة.

واعتبرت المحاور أن المظلومية التي تعرض لها حليف القرآن قد تعرض لها قرين القرآن الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي سلام الله على روحه الطاهرة بعد استشهاده على يد أحفاد بني أمية النظام السابق في عصرنا الحاضر.

وبينت المحاور أن الإمام زيد عليه السلام قد واجه كل من تكبر وتغطرس على الأمة لغرض إخراجها من الواقع السيئ التي كانت تعيشه تحت ظلم بني أمية.. موضحين أن الأمة اليوم بحاجة ماسة إلى العودة من جديد إلى مدرسة الأنبياء ومدرسة أعلام الهدى.

كما أشادت المحاور ببطولات ومواقف الإمام زيد خلال مواجهته لبني أمية وعربيدها السكران هشام ابن عبدالملك بن مروان الذي جعل من الأمة عبيدا له .

وأشاروا إلى مظلومية الإمام زيد ومواقفه الشجاعة لنصرة المظلومين وتحرير الأمة من عربدة وظلم بني أمية ونصرته للحق وكذا صبره وثباته وتضحيته في مقارعة الظلم والطغيان ورفض الخضوع والذل كما كان جده الحسين ابن علي سلام الله عليه.

 واختتم وكيل المحافظة ورئيس هيئة المظالم كلمتيهما من واقعة جرائم بني أمية بحق أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وعلى أله والعلاقة التي تربط مرتكبي الجرائم التي ترتكب اليوم بحق أبناء الشعب اليمني من أحفاد معاوية ويزيد وهشام وبني أمية وأحفادهم بني أمية العصر عملاء وأدوات وأحذية الأمريكان واليهود بني سعود وإمارات العهر ومن نهج نهجهم من المرتزقة والخونة.. داعين أبناء الشعب اليمني لمواصلة دعم الجبهات بالمال والرجال حتى يحقق الله النصر والفتح المبين وتحرير كل شبر من أرض الوطن من دنس بني أمية الجدد وتحرير تلك الشعوب الواقعة تحت أيديهم من ظلمهم الأموي الإجرامي في العصر الحديث.

 

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا