فلسطين المحتلة: توتر شديد بسجن “جلبوع” إثر قمع الأسرى بقسم 3

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– ١ صفر ١٤٤٣هـ

قمعت وحدات خاصة تابعة لمصلحة سجون العدو الصهيوني، الليلة الماضية وفجر اليوم الأربعاء، أسرى قسم 3 في سجن “جلبوع”، والذي يشهد توترا شديدا عقب نجاح عملية الفرار التي نفذها ستة أسرى، فجر الإثنين الماضي.

ونفذت قوات عملية اقتحام وتنكيل بأسرى فلسطينيين في سجن الجلبوع، وأفاد مكتب إعلام الأسرى أن وحدات القمع التابعة لإدارة سجون العدو نفذت ليلة أمس هجمة شرسة باستخدام الغاز على أسرى قسم 3 في سجن “جلبوع”.

وأوضح إعلام الأسرى أن توترا شديدا يسود السجن حتى اللحظة، بسبب إجراءات القمع التي نفذتها وحدات القمع الإسرائيلية، كما أكد نادي الأسير أن “حالة من التوتر تسود في السجن”.

وأفاد نادي الأسير بأن العدو يشن حملة قمع واسعة في قسم 3 بمعتقل جلبوع، ويشرع بنقلهم إلى معتقل شطة في أعقاب سكب الأسير مالك حامد، الماء الساخن على أحد الحراس، ردا على عمليات القمع.

ومساء أمس الثلاثاء، قمعت القوات التابعة لمصلحة سجون العدو الأسرى في سجن عوفر وذلك بعد رفض أسرى حركة “الجهاد الإسلامي” التنقل والإجراءات التعسفية والعقابية التي تنفذ بحق الأسرى.

وامتنعت مصلحة السجون عن تفريق أسرى “الجهاد الإسلامي” من سجن عوفر إلى سجون أخرى إثر تهديد من الأسرى بحرق زنازينهم ومخالفة القرارات وإيذاء حراس السجن، على حد تعبير صحيفة “هآرتس”.

وساد توتر شديد في اليومين الماضيين داخل سجون العدو نتيجة إجراءات عقابية قرر الاحتلال فرضها على الأسرى، بعد نجاح ستة من الأسرى انتزاع حريتهم هربا من سجن “جلبوع”.

وتأتي إجراءات العدو كعقاب جماعي للحركة الأسيرة بسجون الاحتلال، وذلك بعد أن تمكن ستة أسرى من محافظة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة فجر الإثنين”، من الهروب من سجن “جلبوع”، عبر نفق تمكنوا من حفره.

والأسرى الستة هم محمد قاسم عارضة ويعقوب محمود قدري وأيهم فؤاد كمامجي ومحمود عبد الله عارضة وزكريا الزبيدي وجميعهم من جنين.

وحذرت فصائل المقاومة وفي مقدمتها حركتي حماس والجهاد الإسلامي من الإجراءات الانتقامية والعقابية التي قد تفرضها إدارة سجون العدو على الأسرى.

وسيعلن الأسرى خلال أيام معدودة عن مشروع إستراتيجي يشمل كافة السجون، لمواجهة هجمة العدو التي تستهدفهم في كل النواحي والأصعدة.

وأفادت مصادر مقربة من الأسرى أن “الهيئة التنظيمية لأسرى حماس اتخذت قرارا واضحا وقاطعا وتتشاور مع باقي التنظيمات حول الخطوة الإستراتيجية المرتقبة لمواجهة هجمة الاحتلال، رافضة إقدام إدارة السجون على حل تنظيم الجهاد الإسلامي في السجون” وتفريق أسرى الحركة وتوزيعهم على كافة السجون والمعتقلات.

 

المصدر: عرب48

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا