شهاب للأسرى: خلفكم مقاتلون لن يغمد سيفهم بعد وقد يشرع في أي لحظة

 

موقع أنصار الله – متابعات  – 1 صفر 1443 هجرية

قال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي ومسؤول المكتب الاعلامي للحركة داوود شهاب: “إن ما يجري للأسرى داخل سجون العدو الإسرائيلي جريمة لا تغتفر ونحن مستعدون لنكسر القيد ومستعدون لتقديم أغلى ما نملك من أجل الحرية والكرامة والعزة”.

وأضاف القيادي شهاب خلال كلمة له في مسيرة جماهيرية حاشدة تضامنًا واسنادًا للأسرى شمال قطاع غزة: “على العدو أن يلتقط الرسالة جيدًا لان شعبنا لن يترك خلف القيود أي أسير وسيسعى دومًا لتحرير الأسرى بكل ما يملك من قوة”.

وأشار إلى أن الفلسطيني لا يملك أغلى من الكرامة والحرية والعزة وهو مستعد دومًا لدفع حياته من أجل ذلك، مؤكدًا أن المعركة مع العدو داخل السجون مفتوحة من نقطة صفر.

ووجهة القيادي شهاب كلمته للأسرى الأبطال قائلًا: “خلفكم مقاتلون لن يغمد سيفهم بعد وقد يشرع في أي لحظة بوجه الاحتلال الإسرائيلي”.

يُشار إلى أن إدارة مصلحة السجون شرعت بممارسة عدوان واسع يستهدف الأسرى بشكل عام، وأسرى حركة الجهاد الإسلامي بشكل خاص، انتقامًا من اقدام 6 أسرى على رأسهم القائد محمود العارضة لانتزاع حريتهم من سجن جلبوع عبر نفق الحرية.

 

 

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا