محلي الحديدة يدين جريمة قتل الشاب السنباني في لحج

موقع أنصار الله – الحديدة – 3 صفر 1443 هجرية

‏أدانت السلطة في محافظة الحديدة جريمة قتل الشاب عبد الملك السنباني، التي ارتكبتها عناصر تابعة لمرتزقة ما يسمي بالمجلس الانتقالي، في نقطة طور الباحة بمحافظة لحج، بعد تعذيبه والتمثيل بجثته.

وأوضحت السلطة المحلية، في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن هذه الجريمة البشعة، وهذا العمل الجبان يتنافى مع كل الأعراف والقيم والمبادئ القبلية والإنسانية.

وأشارت إلى أن وقوع هذه الجريمة وما سبقها من جرائم مماثلة في المناطق المحتلة من الوطن، تثبت بما لا يدع مجالاً للشك قبح ووحشية قوى العدوان والاحتلال وأدواتها في الداخل، الذين لم يتركوا حرمة إلا وانتهكوها.

ولفتت إلى أن جريمة قتل السنباني بهذه الوحشية توضح نموذج القتل على الهوية، والنهب وقطع الطريق، ونشر الفوضى وعدم الاستقرار، لافتا إلى أن هو هذا النموذج الذي تريد قوى العدوان صناعته في اليمن.

و‏حمّلت السلطة المحلية، في بيانها، حكومة الفنادق ومرتزقتها من قيادات مليشيا ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات مسؤولية الجريمة النكراء التي ارتكبت بحق الشاب السنباني.

كما حمل البيان الأمم المتحدة ومبعوثها، ودول الاحتلال والمرتزقة، المسؤولية عن هذه الجريمة التي ارتكبتها عناصر الإمارات في لحج، وكل ما يتعرض له المغتربون والطلاب في المنافذ التي تقع تحت الاحتلال.. مطالبا بسرعة محاسبة القتلة والقصاص منهم.

ودعا البيان كل أبناء الشعب اليمني إلى إعلان النكف القبلي لأخذ الثأر من قتلة الشاب عبد الملك السنباني.. مؤكدا أن الجريمة ليست ضد قبيلة بعينها، ولا ضد منطقة بعينها، بل ضد اليمن، كل اليمن شمالها وجنوبها وشرقها وغربها.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا