أبناء سنبان يحمّلون العدوان ومرتزقته مسؤولية جريمة قتل الشاب عبدالملك السنباني

موقع أنصار الله  – صنعاء– 4 صفر ١٤٤٣هـ

دعا أبناء مدينة سنبان، في مديرية عنس بمحافظة ذمار، أحرار اليمن، إلى الوقوف صفاً واحداً للتصدي لقوى العدوان ومرتزقتها، ووضع حد لجرائمها بحق أبناء الشعب.

وحمل أبناء سنبان في اجتماع عقد بصنعاء، برئاسة الشيخ عبدالرحمن صالح الأعضب، العدوان الأمريكي السعودي ومرتزقته، مسؤولية جريمة قتل الشاب عبدالملك أنور أحمد السنباني، في إحدى النقاط التابعة لهم في مديرية طور الباحة بمحافظة لحج، أثناء عودته من غربته في الولايات المتحدة.

وأشار بيان صادر عن الاجتماع إلى أن هذه الجريمة من جرائم الفساد في الأرض، حيث أقدمت العصابة المسلحة بقيادة المدعو  فاروق الكعلولي قائد مايسمى اللواء التاسع صاعقة بالتقطع للشاب السنباني وتعذيبه وقتله ونهب أمواله.

وأكد البيان أن الحصار المفروض على اليمن وإغلاق مطار صنعاء الدولي، من الأسباب الرئيسية لهذه الجريمة، فضلاً عن إثارة الفتنة بين أبناء المجتمع اليمني، لافتاً إلى أن الجريمة وغيرها من الأعمال غير المشروعة التي تمارسها قوى العدوان ومرتزقتها مخطط لها لتمزيق النسيج الاجتماعي.

وثمن مواقف كافة الأحرار في الشمال والجنوب إزاء هذه الجريمة، داعياً الجميع إلى التكاتف والمطالبة بالقبض على العصابة وتسليم أفرادها للعدالة لينالوا جزاءهم الرادع وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية.

وشدد البيان على أن كل الخيارات ستكون مفتوحة أمام أهالي مدينة سنبان، ومديرية عنس، واتخاذ الإجراءات التصعيدية اللازمة في حال عدم القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا