قتلُ السنباني وصمةُ عار في جبين مرتزقة العدوان

‏موقع أنصار الله || مقالات || أبو هادي عبدالله العبدلي

ما يحدث في المناطق المحتلّة من نهب وسطو متعمد على المغتربين يكشف حقيقة العدوان ومرتزِقته وأهدافهم وقبح أفعالهم الإجرامية بحق أبناء الشعب اليمني وذلك ما بات واضحًا من خلال الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبها مرتزِقة العدوان بحق المغتربين اليمنيين في المناطق المحتلّة..

‏عبدالملك السنباني شاب يمني كان مغترباً في أمريكا وقرّر العودة إلى وطنه وبسبب إغلاق مطار صنعاء أضطر للعودة عبر مطار عدن وفي طريقه إلى صنعاء بمنطقة طور الباحة تقطع له مرتزِقة الإمارات المتجردين من كُـلّ معاني القيم الإنسانية فسرقوا أمواله وقاموا بتعذيبه حتى فارق الحياة، ليشهد جثمانه أمام أبناء الشعب اليمني.. حقيقة العدوان وتداعيات تلك الشعارات التي يرفعونها ولكنها سرعان ما تلاشت وأثبتت أفعالهم الإجرامية في المناطق المحتلّة خلاف ما يدعونه فالعناوين التي رفعوها في عدوانهم سقطت وتجلت حقيقة العدوان لكافة أبناء الشعب اليمني..

وعليكم أن تأخذوا الأمور بعين الاعتبار وبجدية أكثر، فاليوم في جارك وغداً في دارك، وما على الشعب اليمني إلا أن يلبوا دعوة الله ثم دعوة السيد القائد وينفروا إلى الجبهات وستقلون الكرامة وتنالون فضل وشرف الدفاع عن أرضكم وشعبكم فمن يتخاذل ويتهاون ويتخلى عن مسئوليته في مواجهة هذا العدوان سوف يفقد كرامته وأرضه وعرضه ويصبح عبداً مملوكاً للأمريكيين وأذيالهم السعوديّة والإمارات، والعاقبة للمتقين.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا