العدو الصهيوني يلاحق العمال على جدار الفصل ويصيب العشرات بالاختناق

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 5 صفر ١٤٤٣هـ

لاحقت قوات العدو الصهيوني، صباح اليوم الأحد، مئات العمال الفلسطينيين، الذين تمكنوا من اجتياز الفتحات على الجدار الفاصل بين الضفة الغربية والداخل، حيث أصيب العشرات بحالات اختناق جراء إطلاق قنابل الغاز المدمع صوبهم.

في رام الله، أصيب عشرات العمال بحالات اختناق جراء إطلاق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع قرب بلدة نعلين.

وقال رئيس بلدية نعلين عماد الخواجا، إن قوات الاحتلال طاردت فجًا، العمال في الأراضي المحاذية لحاجز نعلين العسكري، خلال محاولتهم الوصول إلى أماكن عملهم داخل أراضي الـ48، وأطلقت الأعيرة النارية وقنابل الغاز تجاههم، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وأفاد شهود عيان باحتجاز العدو لعدد كبير من العمال، قرب فتحة بالجدار الفاصل بمدينة قلقيلية وطولكرم وزيتا وباقة الشرقية.

وترفض سلطات العدو منح آلاف الفلسطينيين تصاريح لدخول الأراضي المحتلة بحجة “المنع الأمني”، لذلك يتخذون طرقاً عديدة للوصول، بحثا عن العمل.

ويتعرض العمال للتنكيل والملاحقة من قبل قوات العدو أثناء محاولتهم الوصول لأماكن عملهم.

وتسبب جدار الفصل العنصري الذي بدأ العدو بإنشائه عام 2004 بتدمير مساحات واسعة من الأراضي الزراعية في الضفة ومصادرة 164780 دونما.

وينتهك الجدار الحقوق الأساسية لحوالي مليون فلسطيني، ما اضطر الآلاف منهم إلى استصدار تصاريح خاصة من قوات العدو للسماح لهم بمواصلة العيش والتنقل بين منازلهم وأراضيهم.

 

المصدر: وكالات

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا