“هيئة شؤون الأسرى”: الأسيران محمد ومحمود العارضة تعرضا لتعذيب شديد بعد اعتقالهما من قبل العدو

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 8 صفر ١٤٤٣هـ

كشف محامو “هيئة شؤون الأسرى والمحررين” في فلسطين الأربعاء عن تعرض الأسيرين محمد ومحمود العارضة لتعذيب شديد بعد اعتقالهما من قبل العدو الاسرائيلي عقب نجاحهما في انتزاع حريتهما من سجن جلبوع برفقة 4 أسرى آخرين.

وروى المحامي خالد محاجنة تفاصيل زيارته للأسير محمد العارضة والذي تعرض لتعذيب قاسٍ، وقال إنه “سمع تفاصيل أبكته خلال زيارته للأسير”، ونقل محاجنة عن الأسير محمد العارضة قوله إنه “اعتقل بالصدفة في اللحظة الأخيرة إلى جانب زكريا الزبيدي، بعد أن مد أحد الجنود يده إلى الشاحنة التي كان متواجدا فيها، أثناء فحص روتيني وأنه حاول الهرب لكنه لم يتمكن بسبب الأعداد الكبيرة لجنود الاحتلال”.

وذكر محاجنة أن “الأسير العارضة يمر برحلة تعذيب قاسية جدا وأنه تم الاعتداء عليه بالضرب المبرح ورطم رأسه بالأرض ولم يتلقى العلاج حتى اللحظة ويعاني أيضا من جروح في كافة أنحاء جسده، بسبب مطاردة الاحتلال له وللأسرى الآخرين”، وتابع “محمد منذ يوم السبت حتى اليوم مر بتحقيق قاس ولم ينم منذ إعادة اعتقاله سوى 10 ساعات فقط ويوم أمس فقط تمكن محمد من تناول الطعام”.

وأشار محاجنة إلى أنه “في بداية اعتقاله، تم نقله الاسير محمد إلى مركز تحقيق الناصرة وهناك حقق معه بشكل فظيع”، ولفت الى ان “محمد العارضة وزكريا زبيدي خلال أيام حريتهما لم يشربا نقطة ماء واحدة ما تسبب بإنهاكهما، وعدم قدرتهما على مواصلة السير”.

 

المصدر: فلسطين اليوم

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا