فعالية خطابية بصنعاء إحتفاءً بالعيد السابع لثورة 21 سبتمبر

موقع أنصار الله – صنعاء – 9 صفر 1443 هجرية

نظمّت الأحزاب والقوى السياسية المناهضة للعدوان بالتنسيق مع المكتب السياسي لأنصار الله اليوم الخميس بصنعاء، فعالية خطابية بالعيد السابع لثورة الحادي والعشرين من سبتمبر بعنوان “ثورة 21 سبتمبر حرية واستقلال”.

وفي الفعالية أشاد عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد الرهوي، بصمود الشعب اليمني والجيش واللجان الشعبية والقوى الوطنية ومختلف شرائح المجتمع اليمني، في وجه العدوان الأمريكي السعودي، منذ ما يقارب سبع سنوات.

وأشار إلى أن ثورة 21 سبتمبر جاءت بتغيير نوعي وقدّمت الأنموذج الحقيقي للتصحيح، والانعتاق من الهيمنة والوصاية الخارجية، وأحبطت مشاريع التقسيم وحافظت على سيادة الوطن وصانت مقدراته، وكفلت العيش لليمنيين بعزة وكرامة وشموخ وسيادة واستقلال.

وأوضح أن تحالف العدوان بقيادة أمريكا والسعودية، استهدف الشعب اليمني منذ ألفين و375 يوماً طمعا بموقعه الاستراتيجي وثرواته وسعياً للسيطرة على خيراته وتدمير مكتسباته .. مؤكداً أن الشعب اليمني، أفشل مخططات العدوان في السيطرة على القرار السيادي.

وأكد عضو السياسي الأعلى الرهوي، أن ثورة 21 سبتمبر، قامت ضد الفساد والمفسدين والمتسلطين والطغاة وقوى الاستكبار العالمي والإمبريالي .. لافتاً إلى أهداف هذه الثورة في الحرية والاستقلال وإعادة هيبة اليمن ومكانته ومجده وتاريخه.

وقال” ان الأنظمة الطامعة وعلى رأسها أمريكا أضمرت الشر لليمن مبكراً، نتيجة تمسك الشعب اليمني بالهوية الإيمانية والثقافة القرآنية، إلى جانب ما يمتلكه من ثروات وموقع استراتيجي مطل على بحر العرب والبحر الأحمر والجزر والمنافذ”.

كما أكد الرهوي، أن أبناء اليمن الأحرار سطروا وما يزالون ملاحم بطولية وصمود أسطوري في وجه تحالف العدوان .. منوها بتضحيات الجيش واللجان الشعبية لدحر قوى العدوان والغزاة والمحتلين وأدواتهم في مكيراس وتطهير عدد من المناطق.

وأضاف” نحن على طريق التحرير في بيحان والوصول إلى مناطق الوصيل والبديع والركب ووادي النحر، ولم يتبق سوى عشرة كيلو متر إلى مركز مديرية بيحان العليا”.

وأهاب بأبناء المحافظات الجنوبية والشرقية أن يكونوا في مقدمة الصفوف وإلى جانب الجيش واللجان الشعبية لتحرير الأراضي المحتلة وألا يقفوا موقف المتفرج.

وتطرق إلى ما يحدث في المحافظات الجنوبية والشرقية من احتجاجات غاضبة نتيجة ممارسات الاحتلال وظلمه، لأبناء تلك المحافظات .. مثمناً صمود وثبات الأحزاب والقوى السياسية وكافة أحرار اليمن في مناهضة العدوان.

وندد الرهوي بجريمة قتل المغترب عبدالملك السنباني من قبل أدوات العدوان في طور الباحة بمحافظة لحج .. معرباً عن التضامن مع تنظيم مستقبل العدالة إزاء الاحتجاز التعسفي لأمين عام التنظيم حسن العماد من قبل تحالف العدوان.

وفي الفعالية التي حضرها مستشار الرئاسة الدكتور عبدالعزيز الترب ووزير الدولة الدكتور حميد المزجاجي، أشار وزيرا الثروة السمكية محمد الزبيري والدولة عبدالعزيز البكير وعضو مجلس الشورى عبدالله الجفري، إلى أن ثورة 21 سبتمبر، جاءت لتصحيح مسار ثورتي 26 سبتمبر و 14 أكتوبر.

وعبروا عن الفخر والاعتزاز بهذه الثورة التي أيقظت الشعور بالمسئولية لأحرار اليمن في شماله وجنوبه، لتحرير الأراضي المحتلة ورفع الوصاية والهيمنة الخارجية.

وأكد الزبيري والبكير والجفري، أن ثورة 21 سبتمبر، حافظت على الثوابت الوطنية وصححت مسار الوحدة اليمنية وكشفت الأقنعة والصورة الحقيقية لمن يقف في صف الشعب، ومن يقفون إلى جانب تحالف العدوان الأمريكي السعودي ضد بلدهم.

فيما أكد عضو المكتب السياسي لأنصار الله محمد شوكة ورئيس تكتل الأحزاب المناهضة للعدوان المهندس لطف الجرموزي، أن ثورة 21 سبتمبر، أطاحت بنظام العمالة والتبعية والخيانة والارتهان والفساد وفتحت المسار التحرري للقرار السياسي اليمني.

وأشارا إلى أن هذه الثورة أزالت الوصاية والهيمنة والارتهان للخارج وتميزت عن سائر الثورات بأحداث ومزايا وخصائص أبرزها الإرادة الشعبية المعبرة عن آمال وتطلعات ووعي وبصيرة الشعب اليمني.

وأوضح شوكة والجرموزي، أن محاولات النظام السعودي وأسياده للقضاء على ثورة 21 سبتمبر، هو ذات التوجه لإجهاض الثورات اليمنية طيلة عقود مضت ، إلا أن الشعب اليمني بصموده وصبره قادر على تحقيق العديد من الإنجازات الاستراتيجية وأبرزها إجهاض المشروع الصهيو أمريكي في اليمن.

تخللت الفعالية، بحضور عضوي مجلس الشورى مصلح أبو شعر وصالح بينون ووكيل أول محافظة صنعاء حميد عاصم، قصيدتان لعضوي مجلس الشورى صالح صائل وهادي الرزامي.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا