رئيس المجلس العسكري في تشاد يعين برلماناً انتقالياً بمرسوم

موقع أنصار الله  – 18 صفر ١٤٤٣هـ

عين رئيس المجلس العسكري الحاكم في تشاد محمد إدريس ديبي إيتنو، أمس الجمعة، بمرسوم 93 عضواً في المجلس الوطني الانتقالي، أو البرلمان المؤقت، بعد 5 أشهر على إعلان نفسه رئيساً إثر وفاة والده.

وجاء في المرسوم الذي وقعه الجنرال محمد إدريس ديبي إيتنو أن “الشخصيات التالية أسماؤهم أعضاء معينون في المجلس الوطني الانتقالي”.

وضمت القائمة 93 اسماً، وفقاً لحصص محددة مسبقاً فكان ما لا يقل عن 30% منهم من نواب الجمعية الوطنية المنتهية ولايتها والتي حُلت عندما تولى المجلس العسكري السلطة، و30% من النساء و30% من الشباب.

وعندما أعلن الجنرال وعمره 37 عاماً نفسه رئيساً للدولة على رأس المجلس العسكري الانتقالي في 20 نيسان/أبريل، وعد بتنظيم انتخابات خلال 18 شهرًا وبتعيين المجلس الوطني الانتقالي خلال فترة قصيرة.

وورد في ملف وزع على الصحافة أن هذه الهيئة “ستعمل كمجلس وطني انتقالي” بانتظار تنظيم الانتخابات.

ووردت بين أسماء المعينين أسماء شخصيات من المعارضة السابقة للرئيس الراحل إدريس ديبي ولكن ليس بينهم أي عضو من منصة وكيت تما التي تمثل أحزاباً ومنظمات من المجتمع المدني تشجب الانقلاب.

ويمسك المجلس العسكري المكون بالإضافة إلى محمد ديبي من 14 جنرالاً بالسلطة التنفيذية ولكنه عين في 11 أيار/مايو، وتحت ضغط دولي كبير، حكومة عهد بها لرئيس وزراء مدني هو ألبير باهيمي باداكيه وهو آخر من شغل هذا المنصب في عهد الراحل إدريس ديبي.

وتظاهر مئات الأشخاص ضد المجلس العسكري الذي يحكم تشاد منذ مقتل الرئيس إدريس ديبي.

وحكم الماريشال ديبي تشاد بقبضة من حديد لمدة 30 عاماً قبل أن يُقتل في 19 نيسان/أبريل بينما كان يقود هجوماً ضد رتل من المتمردين في الشمال.

 

المصدر: وكالات

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا