مواجهات بالعيسوية وسلوان ومسيرة للمستوطنين بالقدس القديمة

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 22 صفر ١٤٤٣هـ

شهدت أحياء وبلدات القدس المحتلة مواجهات ليلية حتى ساعات فجر اليوم الأربعاء، مع قوات العدو الصهيوني التي اقتحمت عدة بلدات وأحياء بالتزامن مع إغلاقها طريق الواد بالبلدة القديمة.

وأفاد نادي الأسير بأن قوات العدو اعتقلت من القدس، الطفلين عمر مصطفى وآدم سعيد، وطلال الصياد، ومحمد أبو الهوى، وعبد السلام الهدرة، وأيوب الخضور، وعبد الغني الخضور، وعزالدين طوطح ومحمد سعيدة.

يأتي ذلك، فيما احتشد عشرات المستوطنين في شارع الواد بالقدس القديمة، وأطلقوا أغاني صاخبة عبر مكبرات الصوت وتراقصوا وسط تواجد مكثف للعدو واغلاق لبعض الطرقات.

وعمدت قوات العدو إلى إطلاق قنابل الغاز والصوت بكثافة باتجاه الشبان والمنازل، فيما عملت على مطاردة وملاحقة الشبان في الشوارع وداخل الأحياء السكنية في محاولة منها لاعتقالهم.

واعتقلت قوات العدو ثلاثة شبان من منطقة باب العامود في القدس المحتلة، فيما اعتدى مستوطنون على مواطن مقدسي من بلدة سلوان.

وعرف من بين المعتقلين الشاب توفيق الحرباوي من سكان واد الجوز وهو الذي تعرض للضرب من قبل جنود العدو.

وفي ذات السياق هاجم مستوطنون، مركبة تعود لأحد المقدسيين بالحجارة في شارع رقم 1 بالقدس المحتلة.

وذكرت مصادر مقدسية بأن المستوطنين اعتدوا على الشاب خليل مسالمة من بلدة سلوان أثناء مروره بالشارع ذاته.

في العيسوية، أطلق شبان وابلا من المفرقعات النارية تجاه قوات العدو، كما أشعلوا الاطارات المطاطية لإعاقة الجنود.

وشهد حي بئر أيوب ببلدة سلوان انتشارا مكثفا لقوات العدو تزامنا مع قيام الشبان بحرق عامود للكهرباء في المنطقة.

وفي البلدة القديمة بمدينة القدس أغلقت قوات العدو طريق الواد تزامنا مع الاحتفالات التي يقيمها المستوطنون في المنطقة.

وتشهد القدس القديمة وبوابتها إجراءات أمنية مشددة تتمثل بالتفتيش الدقيق للسكان والمصلين في الأقصى، بالإضافة إلى جملة من الاستفزازات التي يقوم بها الجنود بحق الشبان.

ويتعرض الشبان المقدسيين وبالتوازي مع جرائم العدو لاستفزازات يومية من قبل قطعان المستوطنين الذين ينظمون المسيرات والتجمعات عدا عن الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى.

 

المصدر: عرب48

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا