رئيس الأركان الأمريكي: خسرنا الحرب في أفغانستان

موقع أنصار الله  – أمريكا– 23 صفر ١٤٤٣هـ

أقرّ رئيس الأركان الأميركي الجنرال مارك ميلي، أمس الأربعاء، أمام لجنةٍ برلمانيةٍ بأنّ “الولايات المتّحدة خسرت الحرب التي استمرّت 20 عاماً في أفغانستان”، وذلك بعد شهرٍ على انتهاء الانسحاب الأميركي من هذا البلد وما رافقه من تخبّط وفوضى.

وقال الجنرال ميلي خلال جلسةِ استماعٍ في مجلس النواب إنَّه “من الواضح والظاهر لنا جميعاً أنّ الحرب في أفغانستان لم تنتهِ بالشروط التي أردناها، مع وجود طالبان في السلطة في كابول”.

وقال ميلي إنَّ بلاده خاضت “حرباً خاسرة”، وأضاف “لقد كانت كذلك، بمعنى أنّنا أنجزنا مهمتنا الاستراتيجية لحماية أميركا من تنظيم القاعدة، ولكن من المؤكّد أنّ الوضع النهائي يختلف تماماً عمّا أردناه”.

وأضاف “عندما يحدث شيءٌ من هذا القبيل، تكون هناك عوامل تفسيرية كثيرة”، مشيراً إلى أنّ هذا “الفشل الاستراتيجي” كان “نتيجة لسلسلة قراراتٍ استراتيجية تعود إلى زمنٍ بعيدٍ”.

وللدلالة على فشل بلاده، ضرب الجنرال ميلي مثلاً بالفرص الضائعة لاعتقال زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن أو قتله بعد وقتٍ قصيرٍ من بدء التدخّل في أفغانستان في 2001، وغزو العراق في 2003، وفشل واشنطن في منع باكستان من أن تصبح “ملاذاً لطالبان”، وسحب الجيش الأميركي في السنوات الأخيرة مستشاريه العسكريين من الوحدات الأفغانية.

واستكملت الولايات المتحدة انسحابها من أفغانستان في 31 آب/أغسطس الماضي، بعد احتلال دام لـ20 عاماً. وتعرّض مطار كابول قبل يوم من استكمال الانسحاب لتفجيرٍ راح ضحيته ما يزيد عن 100 شخص بينهم حنود أميركيون.

 

المصدر: وكالات

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com