بحضور وزير العدل .. السلطة القضائية بذمار تنظم فعالية احتفائية بذكرى المولد النبوي الشريف

موقع أنصار الله – ذمار – 3 ربيع الأول 1443 هجرية

نظمت السلطة القضائية بمحافظة ذمار اليوم السبت ، فعالية في ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة والتسليم.
وفي الفعالية، أشار وزير العدل القاضي نبيل العزاني إلى أن إحياء ذكرى المولد النبوي ترجمة لمعاني القيم التي بعث الله بها نبيه المصطفى عليه السلام وخير هذه القيم وأعلاه العدل وهي قيمة مرتبطة بالإنسانية.
وأكد أن ما حمله النبي الكريم في رسالته للعالمين من تعاليم ومبادئ وأحكام صالحة لكل الإنسانية مع اختلاف مللهم وألوانهم وعقائدهم وأعراقهم ولغاتهم.
وقال “يحق لنا أن نحتفل بذكرى مولد المصطفى الذي خصه الله برسالته الخاتمة ليعلمنا الكتاب والحكمة ويزكي نفوسنا”..لافتا إلى بعض خصال النبي الكريم وسجاياه وما تحلى به من مكارم الأخلاق وشجاعة وسعة صدر وحسن تعامله مع الآخرين.
وبين وزير العدل أن إعجابنا برسولنا وفخرنا به بدون اتباع هديه والإقتداء بسيرته لن تكون له ثمرة ولا جدوى.. حاثا على السير على نهج النبي محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم وإحياء سيرته سلوكا ومنهاجا لا نحيد عنه لتكن أمة محمد القدوة والمنارة لكافة الأمم.
فيما أكد محافظ ذمار محمد البخيتي ، أن شخصية الرسول الكريم خير قدوة للبشرية، وأن إحياء هذه الذكرى هو استحضار لهذه القدوة.. مبينا أن الشعب اليمني كما يتصدر الدول العربية والإسلامية في إحياء ذكرى المولد النبوي يتبنى قضايا الأمة وفي المقدمة قضية فلسطين.
ولفت إلى أن من يعترضون على الاحتفاء بهذه الذكرى يريدون أن يبعدونا عن النبي الأكرم ويعمدون إلى التقليل من مكانته كما حاولوا تقديم الرسول على غير شخصيته.
وأشار محافظ ذمار إلى تزامن هذه الذكرى مع الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات، مبينا أن محاولات استهداف ذكرى المولد النبوي الشريف تنعكس انتصارات وأصبحت نقطة تحول في ميزان القوى لصالح اليمن على قوى العدوان.
وحث على التمسك بهدي النبي الكريم والاقتداء بنهجه قولا وعملا ومراجعة النفس والأعمال والتعاون على إحياء الحق وتحقيق العدل والإنصاف بين الناس، وترسيخ حب النبي عليه الصلاة والسلام وعلى آله ونهجه في نفوس الأجيال.
بدوره اعتبر رئيس محكمة الاستئناف القاضي إبراهيم الظرافي ، إحياء هذه الذكرى تعبير عن حب الرسول والولاء لله ولرسوله المبعوث رحمة للعالمين.. لافتا إلى ارتباط اليمنيين بالرسول الكريم وإحياء ذكرى مولده منذ القدم.
ودعا الجميع لجعل هذه الذكرى مناسبة لتقييم النفس وتصحيح الأعمال والتمسك بكتاب الله كونه السبيل لخروج الأمة مما هي فيه اليوم.. حاثا على مواصلة الصمود ورفد الجبهات والمشاركة في الفعالية المركزية.
وفي كلمة العلماء اعتبر القاضي اسماعيل الوشلي ، الاحتفاء بذكرى المولد النبوي تعبير عن الفرحة وتأكيد على التمسك برسول الله والتأسي بمواقفه العظيمة.. لافتا إلى أهمية ترجمتها في كافة الأعمال والسير على خطى النبي في التقوى لما فيه صلاح الأحوال في الدنيا والفوز في الآخرة.
وفي كلمة القضاة، أشار القاضي عبداللطيف الموشكي إلى أن الاحتفاء بهذه المناسبة هو تجسيد لمعان الإجلال والتقديس لله.. مشيرا إلى أن الرسول محمد عليه السلام مصدر الحقوق والحريات ومبادئ والخير والرحمة لكل البشرية.
وأكد أهمية تجسيد نهجه سلوكا وعملا في واقع الحياة ورفع الوعي بالمخاطر التي تحيق بالأمة، وتحصين المجتمع بمزيد من العفو والتسامح والإخاء وتعزيز التكافل الاجتماعي.
فيما أشارت كلمة الأمناء الشرعيين التي القاها القاضي أحمد المجاهد ، إلى أهمية هذه الذكرى في تعزيز وحدة المسلمين والإنسانية جمعاء.. داعيا إلى الاقتداء بمكارم أخلاق الرسول الكريم وتطبيقها قولا وعملا.
وأكد نقيب المحامين بمحافظتي ذمار والبيضاء المحامي ناصر شداد ، أن الاحتفاء بذكرى مولد المصطفى يستوجب الاقتداء بأخلاقه والإلتزام بتعاليم رسالته قولا وعملا.. لافتا إلى أهمية إحياء القيم والمبادئ التي أسسها نبي الرحمة وتعزيز التراحم ووحدة الصفوف لمواجهة أعداء الأمة.
تخلل الفعالية فقرة إنشادية وتراث شعبي وقصيدة معبرة للشاعر عبدالغني سلامة.
حضر الفعالية مفتي المحافظة العلامة محمد الأكوع ورئيس جامعة ذمار الدكتور طالب النهاري ومدير أمن المحافظة العميد أحمد الشرفي وعدد من العلماء وقضاة المحاكم والنيابات وأعضاء مجلسي النواب والشورى والمكتب التنفيذي والإشرافي وشخصيات اجتماعية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا