محافظ لحج: المحتل الجديد في أضعف حالاته والجنوب يمضي على نهج التحرر

موقع أنصار الله  – لحج– 8 ربيع الأول ١٤٤٣هـ

أكد محافظ لحج أحمد حمود جريب ، أن الذكرى السنوية لثورة  14 أكتوبر المجيدة لم تعد محطة سنوية عابرة في ظل الاحتلال السعودي الإماراتي الأمريكي البريطاني للمحافظات الجنوبية.

وأوضح محافظ لحج في تصريح صحفي له اليوم، أن الاحتفال بالعيد الـ58  لثورة 14 أكتوبر، هذا العام في ظل الانتصارات العظيمة التي حققها ويحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات العزة والشرف، يحمل أكثر من رسالة لقوى الغزو والاحتلال الإقليمية والدولية التي فشلت مختلف أسلحتها الحديثة في مواجهة أحرار الشعب اليمني في المحافظات الحرة.

وأشار إلى أن قوى الاحتلال الجديد تعيش حالة ارتباك كبيرة نتيجة الانكسارات التي تعرضت لها مؤخراً، وعمليات القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير التي تزامنت مع تصاعد أصوات أحرار الجنوب الرافضة لوجود الاحتلال في المحافظات الجنوبية.

واعتبر جريب، ارتفاع مخاوف دول الاحتلال السعودي الأمريكي البريطاني الإسرائيلي من تصاعد حجم السخط الشعبي واتساع دائرة الرفض الشعبي لقوى الاحتلال والعمالة والارتزاق في المحافظات الجنوبية، تأكيداً على أن المحتل الجديد في أضعف حالاته.

ولفت إلى أن التاريخ اليوم يعيد نفسه في شمال اليمن وجنوبه، وكما كانت ثورة 26 سبتمبر 1962 م مصدر إلهام لاندلاع ثورة 14 أكتوبر 1963، فإن ثورة 21 سبتمبر 2014، بقيادة السيد عبدالملك الحوثي، ستجرف عروش الطغاة والجبابرة وستطهر اليمن من الغزاة والمحتلين والعملاء، ولن يبقى شبراً واحداً في أرض الوطن تحت سيطرة المحتل ومرتزقته بفضل الله وتمكينه.

كما أكد محافظ لحج، أن أحرار الجنوب اليوم يسيرون على نهج أحرار ثورة 14 أكتوبر، وسيخرج المحتل من المحافظات الجنوبية مذلولاً مذعوراً تلاحقه خيبات الويل والعار، داعياً كافة أبناء المحافظات الجنوبية إلى الوقوف إلى جانب الجيش واللجان الشعبية لإنهاء الاحتلال.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا