أبناء يريم وذي السفال وبعدان بإب يحتفلون بذكرى مولد الرسول الأعظم

موقع أنصار الله – إب – 8 ربيع الأول 1443 هجرية

أقيمت في مديرية يريم بمحافظة إب اليوم الخميس ، فعالية خطابية وثقافية احتفاءً بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبها أفضل الصلاة وأتم التسليم.
وفي الفعالية أكد وكيلا المحافظة عبدالحميد الشاهري وراكان النقيب أن المولد النبوي الشريف تعد مناسبة جامعة لكل أبناء هذه الأمة .. لافتين إلى أن رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله يريد لنا أن نكون أعزاء وكرماء وشامخين كما كان هو وأن نكون أُمة واحدة قوية متماسكة ضد أعداءها.
وأشارا إلى أن مناسبة المولد هذا العام تشهد زخما جماهيريا واسعا وتفاعلا شعبيا كبيرا .. داعين أبناء محافظة إب إلى الحضور الواسع في الفعالتين المركزييتن بمركز المحافظة وفي مدينة يريم.
تخلل الفعالية فقرات إنشادية وشعرية معبرة عن المناسبة ومكانة رسولنا الكريم عليه وعلى آله الصلاة والسلام.
إلى ذلك نظم أبناء مديرية ذي السفال فعالية ثقافية كرنفالية استعراضية بمناسبة المولد النبوي الشريف.
وتخلل الفعالية لوحة استعراضية طلابية عن المناسبة نالت استحسان الحاضرين.
وأكدت كلمات المشاركين أهمية المناسبة وفضائل صاحبها ومكانته في قلوب ابناء أمته و يمن الإيمان والحكمة.
وتطرقت الكلمات إلى دلالات إحياء المناسبة والتعبير عن الفرحة والبهجة والارتباط بسيد الخلق اجمعين ، وأن تعزيز العلاقة بالرسول الاعظم بكل ما تحمله من عظمة وشموخ أمر يزعج الاعداء ويضج مضاجعهم ولهذا يحرصون إلى تشويه كل مناسبة أو إرتباط بهذه الشخصية العظيمة التي جعلها الله هداية للناس أخرجهم من الظلمات الى النور.
كما نُظمت بمديرية بعدان فعالية للاحتفاء بهذه المناسبة ، والتي نظمها مكتب التربية بالمديرية ، وألقيت كلمات عكست مدى المحبة المتجذّرة في نفوس اليمنيين جميعاً للنبي الكريم عليه وعلى آله الصلاة والسلام ، ووفاء للأنصار الذين ناصروا الإسلام منذ فجر الدعوة الإسلامية، ويناصرون اليوم سيرته، من خلال إحياء هذه المناسبة.
وعبرت الكلمات عن ضرورة إعطاء المناسبة حقها من حيث التنظيم والاعداد ومظاهر الفرح والبهجة التي ينبغي ان تدخل كل بيت وتترسخ في وجدان الأجيال القادمة.
حضر الفعالية مدير عام المديرية بشير راجح ومشرف المديرية مفضل الجلال.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا