اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية يدعو وسائل الاعلام لمناصرة قضية الاسرى

موقع أنصار الله – فلسطين – 10 ربيع الأول 1443 هجرية

دعا اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في مكتب فلسطين، اليوم السبت، وسائل الاعلام العربية والدولية لتكثيف التغطية وتسليط الأضواء على معاناة الاسرى الفلسطينيين داخل السجون الصهيونية، لا سيما المضربين عن الطعام.

وأكد الاتحاد، أن ما يتعرض له الاسرى من قمع ومعاناة وحرمان لأبسط حقوقهم يخالف كل المواثيق والاعرف الدولية ويستدعي من وسائل الاعلام نقل معاناتهم للعالم من أجل أن يتحرك لنصرتهم.

وأوضح أن قضية الأسرى كقضة وطنية وإنسانية تستوجب من نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي التركيز على معناتهم بالصوت والصورة وكل الأدوات التي من شانها أن تنقل معاناتهم لكل العالم من أجل أن يتحرك نصرة لقضيتهم.

وشدّد على ضرورة التركيز على الجرائم الصهيونية التي تقوم بها “إسرائيل” تجاه الاسرى المضربين عن الطعام والأسرى من الأطفال والنساء والمرضى وكشفها لكل المنظمات الدولية والحقوقية.

وقال اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية: إن “ما يتعرض له الأسرى الفلسطينيين من معاناة يومية تشكل خطراً على حياتهم وتستدعي من كل أحرار العالم نصرة قضيتهم لاسيما مع دخول نحو 400 اسير فلسطيني الاضراب المفتوح عن الطعام لليوم الثالث على التوالي رفضا لإجراءات الاحتلال العقابية بحق الحركة الأسيرة”.

وطالب الاتحاد، تغطية الفعاليات التي تقام نصرة للأسرى الفلسطينيين بالأخبار والتقارير والقصص الإنسانية والموجات الإذاعية المفتوحة

يتعرض الأسرى الفلسطينيون لمعاناة كبيرة من قبل إدارة السجون الصهيونية، وقد تصاعدت وتيرة الاعتداءات بحق الاسرى بعد عملية نفق الحرية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا