حشود مليونية غير مسبوقة في العاصمة صنعاء تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف

موقع أنصار الله – صنعاء – 12 ربيع الأول 1443 هجرية

شهدت العاصمة صنعاء، عصر اليوم الاثنين ، احتفالية مليونية بذكرى المولد النبوي الشريف – على صاحبه وآله الصلاة وأزكى التسليم.
حيث اكتظ ميدان السبعين والشوارع المجاورة والمحيطة به بحشود جماهيرية غير مسبوقة، شكلت طوفانا بشريا، ورسمت لوحة إيمانية بديعة، عكست الروحانية التي يتحلى بها أبناء اليمن في حضرة رسول البشرية ومعلمها الأول محمد -صلى الله عليه وآله وسلم.
وتوسطت الحشود الجماهيرية لوحات كُتب عليها أسم النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- وعبارات “لبيك يا رسول الله”، وكذا عبارات الثناء التي قالها في أبناء اليمن، وما يتصفون به من حكمة وشجاعة ونصرة للحق.
وجسّدت الجماهير المليونية الهُوية الإيمانية للشعب اليمني، وتصدّره لشعوب العالم العربي والإسلامي في الابتهاج والاحتفاء بمولد سيّد المرسلين نبي الرحمة والإنسانية محمد بن عبدالله -صلى الله وآله وسلم.
وعبّرت عن الاعتزاز والفخر بإحياء مولد الرسول الأعظم، والارتباط والتمسك به، ونصرته، والسير على نهجه وسيرته في الصمود والثبات والتضحية في مواجهة أعداء الله والإسلام، والدفاع عن دين الحق والانتصار له.
وزمجرت الحشود المليونية، بالصلاة والسلام على رسول الله، والترحيب والتهليل بمولده، والبراءة من أعداء الأمة، انطلاقا من تعاليم الدين الإسلامي، والهوية الإيمانية للشعب اليمني الحر والأصيل.
فيما صبغت الأعلام والشعارات، التي حملتها الحشود، ساحة الاحتفال باللون الأخضر المعبّر، لتضفي عليه مظهرا جماليا وروحانيا، جسّد الكثير من الدلالات والمعاني حول معنى الارتباط الحقيقي بخاتم المرسلين -صلى الله عليه وآله وسلم.
وجدد المشاركون العهد والولاء لرسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- من خلال الحضور المهيب, لإيصال رسالة قوية للعالم أجمع بتمسك اليمنيين بمنهج رسول الإنسانية ومنقذها، والتحلي بأخلاقه وقيمه ومبادئه السامية.
وأكدوا أن أبناء اليمن يحتفلون بالمناسبة -بهذا الزخم الجماهيري الكبير- لأنهم أحفاد الأنصار الذين ناصروا رسول الله، وكانوا له السند والمدد.
ورددت الحشود الجماهيرية، في الاحتفال المليوني، الهتافات والشعارات المؤكدة على حبهم للمصطفى -صلوات الله عليه وآله وسلم- ومكانته العظيمة في نفوسهم، والتذكير بسيرته العطره.
ورفع المشاركون اللافتات المعبّرة عن عظمة ومكانة هذه المناسبة، وأهمية أحيائها، ابتهاجاً بمولد خير البرية الذي أرسى دعائم الحق والعدل والمساواة والتكافل والتراحم، وترسيخ علاقة الإنسان بخالقه وتوحيده، والتحرر من كل تبعية وعبودية.
وشهدت الاحتفالية المليونية موشحات دينية، وفقرات من التراث الشعبي، وأناشيد وأوبريت، عبّرت عن الفرحة والابتهاج بمولد الرسول الأكرم، ومكانته في قلوب اليمنيين، رغم معاناتهم جراء استمرار العدوان والحصار.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا