امير عبداللهيان يطالب امريكا بالإفراج عن 10 مليارات دولار من ارصدة ايران المحتجزة

موقع أنصار الله – ايران – 21 ربيع الأول 1443 هجرية

قال وزير الخارجية الإيرانية أميرعبداللهيان لو كانت الإدارة الأميركية جادة في العودة إلى المفاوضات النووية فلتبدي حسن نية من خلال الإفراج عن 10 مليارات دولار من أموال إيران المجمدة.

وصرح وزير الخارجية الإيرانية في المؤتمر الصحفي عقب اجتماع وزراء خارجية الجوار الأفغاني في طهران: على المسؤولين الأميركيين أن يثبتوا جديتهم فنحن لم نلمس هذه الجدية حتى الآن.. لن نستأنف المفاوضات النووية في فيينا من نقطة الانسداد التي كانت قد وصلت إليها.

وصرح أميرعبداللهيان: من أجل أن نعود إلى المفاوضات مع الولايات المتحدة يجب أن يظهر بايدن جديته في العودة إليها.

وأضاف: على الرئيس الأميركي جوبايدن ان يثبت حسن نواياه ورغبته برفع اجراءات الحظر المفروضة على ايران من خلال الإفراج عن 10 مليارات دولار من أموالنا المجمدة على أقل تقدير.”

وقال وزير الخارجية الإيراني إن زيارة مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي إلى طهران مؤكدة “لكن التوقيت ليس مهما”.

وأعلن “أننا انطلقنا في المفاوضات النووية قبل أسبوعين من خلال التشاور مع المنسق الأوروبي للمفاوضات، والعودة لن تكون متأخرة والمحادثات مع القوى الست حول الاتفاق النووي ستستأنف قريبا جدا”، مشددا على “أننا لن نستأنف المفاوضات من نقطة الانسداد التي كانت قد وصلت إليها”.

وشدد على أن “عودة أوروبا إلى المفاوضات لا تعني شيئا وهي يجب أن تصاحب برفع الحظر”.

المصدر: وكالة فارس

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا