توعية 30 متدربا من الجوف حول مخاطر الألغام والقنابل العنقودية ومخلفات الغارات

موقع أنصار الله – صنعاء – 25 ربيع الأول 1443 هجرية

بدأت بصنعاء اليوم الأحد ، دورة توعوية حول مخاطر الألغام والقنابل العنقودية ومخلفات الغارات، ينظمها المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام بمشاركة 30 متدربا ومتدربة من مديريات الحزم والغيل والخلق والمصلوب والمتون بمحافظة الجوف.
وفي افتتاح الدورة التي تستمر خمسة أيام، أكد مستشار الرئاسة البروفيسور عبد العزيز الترب، أن محافظة الجوف استهدفت بشكل ممنهج من قبل دول العدوان كونها المحافظة التي حققت انتصارات عظيمة ضد المعتدين والغزاة.. لافتا إلى أن محافظة الجوف، تحظى باهتمام قيادة الثورة والمجلس السياسي الأعلى.
من جانبه أوضح نائب مدير المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام لشؤون التوعية والضحايا, محمد العبدلي، أن تحالف العدوان استهدف اليمن بمختلف أنواع القنابل العنقودية المحرمة دوليا على مدى سبع سنوات كان من ضحاياها الأطفال والنساء والثروة الحيوانية وتدمير البنى التحتية.
وأكد حرص قيادة المركز، على إيصال رسالة التوعية إلى كافة الشرائح المجتمعية وخاصة في محافظة الجوف التي كان لها النصيب الأوفر من مخلفات الحرب.. مشيرا إلى أن المشاركين في الدورة مهمتهم إنسانية ووطنية بدرجة رئيسية للحفاظ على أرواح المواطنين.
فيما أكد مدير مكتب الشؤون الاجتماعية فيصل العكة والشيخ علي هضبان، على أهمية استفادة المشاركين من المعارف والمعلومات وتطبيقها في الواقع الميداني على مستوى المديريات والتجمعات السكانية بما فيهم النازحين.
حضر الافتتاح مساعد رئيس اللجنة الوطنية للتعامل مع الألغام نبيل القاضي, ومدير إدارة التوعية في المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام علي الصغير, ومشرف فرق التوعية بمحافظة الجوف, عبدالعزيز راجح, ومنسق مشاريع التوعية بالمركز, أحمد الهريشة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا