العميد سريع” سنفرض سيادتنا على أرضنا ولن نقبل بالوصاية والهيمنة”

 

موقع أنصار الله –  صنعاء  –  27 ربيع الأول 1443 هجرية

بعث المتحدث الرسمي للقوات المسلحة في إيجازه الصحفي ، اليوم الثلاثاء، بالعديد من الرسائل لقوى العدوان والمرتزقة في الداخل.

وقال العميد يحيى سريع للنظام السعودي”: إن حربكم (لا نقول العبثية) بل الاجرامية العدوانية سترتد عليكم ذُلاً وعاراً وهزيمة .. فهذا الشعب الذي ينتصر اليوم لكرامته وسيادته لن يفرط في دماء شهدائه.. لن يفرط في تضحيات أبنائه”.

وللشعب اليمني قال العميد سريع ” شنوا عدوانهم لإخضاعنا .. لم يخضع اليمن ولن يخضع ، حاصَرونا لاركاعنا .. لم يركع اليمن ولن يركع.. ورغم الحصار الجوي والبري والبحري  – رغم الدمار والقصف والاستهداف – رغم العدوان الشامل العسكري والسياسي والاقتصادي والإعلامي.

وأضاف” راهنوا على سقوطنا .. ها هو اليمن ينهض – يقف على قدميه شامخاً عزيزاً أبياً مؤمناً بالله ومتوكلاً عليه.. راهنوا على استسلامنا .. لم ولن نستسلم .. مارسوا الإرهاب النفسي والحرب الإعلامية – في البداية قالوا من يكون اليمن بمقدراته وقدراته وامكانياته أمام تحالف عدواني رأسه في واشنطن وأذنابه في الرياض وأبوظبي..  وها هو اليمن يكون وسيكون .. بعون الله .. بفضل الله .. سنحرر ما تبقى من بلادنا .. سنحيا أعزاء على تراب هذا البلد الأبي الشامخ ..

وتابع “سنفرض سيادتنا على أرضنا براً وبحراً وسنحافظ عليها مهما كلفنا ذلك من ثمن .. لن نقبل بالوصاية … لن نقبل بالهيمنة … ونحن بالله أقوى ..

 

وإلى من يتعرضون اليوم لعدوان بني سعود وتدخلاتهم السافرة قال العميد سريع: اليمن الذي ظل تحت الوصاية لعقود .. ها هو اليوم وبكل قوة يرفض الوصاية ويرفض التبعية .. واليمن الذي ظل يتحكم به السفراء وظل قراره في السفارات ها هو اليوم يتجه بكل شموخ نحو استكمال معركته لتحقيق كامل الحرية وكامل الاستقلال”.

وأكد العميد سريع أن هذه المعركة هي معركتنا المصيرية  وجهادنا المقدس وهي واجبنا الديني والأخلاقي والإنساني والوطني والمبدأي تجاه أنفسنا و تجاه شعبنا و تجاه أمتنا و تجاه تاريخنا بماضيه وحاضره ومستقبله.. لافتا إلى أن معركة الاستقلال والحرية معركة الشعوب الحرة حتى تنال استقلالها وهي معركة حتمية لانتزاع الحرية و معركة مصيرية لفرض السيادة ..

وجدد التأكيد أن معرتنا هي معركة لا تؤجل ولا تُبدل، ولا ترتبط بمصلحة إلا مصلحة البلد ومصلحة الشعب.. كما أنها لا تخضع لحسابات الساسة وأجندات السياسة.. ولا تتوقف عند موازين القوة ولا تعترف بتوازنات القوى. بل تخضع لمبدأ واحد – الكرامة – السيادة – الحرية والاستقلال.

كما أكد المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع أن القوات المسلحة ومعها كل أحرار الشعب ماضية بعون الله نحو تحرير كافة أراضي الجمهورية حتى تحقيق الحرية والاستقلال.

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا