تحشيدات عسكرية لمرتزقة العدوان في أبين تنذر بجولة جديدة من الصراع

واصلت مليشيات الاصلاح المدعومة سعوديا حشد قواتها إلى محافظة أبين مع تصاعد الاحتقان العسكري في مناطق التماس بين مليشيات الاصلاح ومليشيات الانتقالي المدعومة اماراتيا.

مصادر محلية، أفادت بأن مليشيات الاصلاح استقدمت تعزيزات عسكرية مما يسمى ” المنطقة العسكرية الأولى” في مدينة سيئون إلى محافظة شبوة قبل أن تغادر إلى مدينة شقرة الساحلية بمحافظة أبين.

وأشارت المصادر إلى أن القوات التي يقودها المدعو “أحمد عبدالحبيب الشريف” ستستقر في مناطق التماس التي شهدت الأشهر السابقة مواجهات عنيفة بين الطرفين.

وتأتي التحشيدات الجديدة لمليشيات الاصلاح بعد ساعات من بيان أصدره ما يسمى “محور أبين” التابع لها اعتبرت فيه احتشاد عدة ألوية عسكرية تابعة لمليشيات ” الانتقالي” إلى تخوم منطقتي الشيخ سالم وقرن الكلاسي مؤشراً خطيراً يهدد ما يسمى ” اتفاق الرياض”.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا