الرئيس الإيراني: القرصنة الأمريكية كانت عملاً قبيحاً

موقع أنصار الله – متابعات – 29 ربيع الأول 1443 هجرية

علق الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي، في كلمة خلال مراسم اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار، اليوم الخميس، على القرصنة الأمريكية، مشيدا بخطوة حرس الثورة الإسلامية، وقال، ان “القرصنة الأمريكية كانت عملًا قبيحًا”.

وأشار الى سجل الخصومة الامريكية للشعب الايراني، مؤكدا ان هذا العداء لايقتصر على العقود الاربعة بعد انتصار الثورة الاسلامية، وانما يعود ذلك الى 70 عاما مضت.

واضاف، ان “امريكا نجحت خلال المرحلة ما قبل انتصار الثورة الاسلامية، في نهب ثروات الشعب عبر الانقلاب او دعم عملائها الذين تسلموا الحكم في البلاد، لكن طوال السنوات الـ 43 الماضية بعد انتصار الثورة الاسلامية كان الشعب الايراني المنتصر الدائم في ساحات المواجهة ضد العداء الامريكي المستديم”.

و نوه بالعملية البطولية لقوات سلاح البحر التابع للحرس الثوري في احباط محاولة القرصنة البحرية الامريكية للنفط الايراني، قائلا : ان شعبنا يثمن الاجراءات الحكيمة والخطوات الحازمة لهذه القوات المضحية من اجل الدفاع عن ثغور البلاد.

واضاف: ان الشعب الايراني لطالما استنكر وادان غطرسة الامريكيين وممارساتهم التدخلية في المنطقة؛ بما في ذلك سلوكهم الاخير ويثمن دوما الرد الحازم والمقتدر والحكيم من قبل القوات الباسلة للحرس الثوري على هؤلاء المعتدين.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا