قبائلُ العبدية.. ورسائلُها لتحالف العدوان

‏موقع أنصار الله || مقالات ||محمد الضوراني

يثبِتُ الشعبُ اليمني يوماً بعد يوم أنه شعبُ الحكمة والإيمان، وقد تجلى ذلك من خلال زيارة قبائل العبدية للعاصمة صنعاء، واستقبالهم من قبل قبائل سنحان الشرفاء استقبالاً واسعاً ومشرفاً، هذا الاستقبال لقبائل ومشايخ قبيله العبدية إنما يدل على أن هذا الشعب الحر والكريم والعزيز لا يمكن أن يتم بث الفُرقة بأية عناوين تستخدمها قوى العدوان لزرع الفتنة بين أبناء هذا الشعب الحر المجاهد.

نجد الكثير من الدلالات من زيارة الأحرار والشرفاء من قبائل العبدية في محافظة مأرب بعد أن اتضح لهم حجم المؤامرة التي عملت عليها قوى العدوان والشر وعلى رأسهم أمريكا وإسرائيل، اتضح لهم حجم التضليل ومحاولة إبعادهم عن القوى الحرة داخل اليمن ممثلة بقيادة السيد العلم عبد الملك بن بدر الدين الحوثي، تحَرّك هؤلاء الشرفاء والأحرار من قبائل العبدية محافظة مأرب للانضمام إلى صف أبناء الشعب اليمني الحر والكريم والعزيز بعزة الله، انضم هؤلاء الشرفاء إلى صف الحق في مواجهة قوى العدوان وأذنابهم من الخونة والمنافقين، وهذه الرسالة بأن اليمنيين سوف يعالجون كُـلّ خلافاتهم بالحكمة وسوف يجمعهم هذا الوطن، الذي يتسع لكل أبنائه الشرفاء وأن اليمن سوف تتحرّر من قوى الشر العالمية ممثلة بأمريكا وإسرائيل والأعراب من المنافقين من آل سعود وآل نهيان وغيرهم.

وبحكمة القيادة القرآنية السيد عبد الملك بن بدر الدين الحوثي، سوف تتوحد كُـلّ القبائل شماله والجنوب، سوف تكون اليمن بإذن الله من أقوى الدول في المنطقة وتحمل مشروع الأمة كلها وهو تحرير المقدسات الإسلامية وإعادة الأمة لمسار الحق وحسب منهج الله وهو القرآن الكريم.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com