إيران: اطلاق طوربيدات “والفجر”.. وطائرة مسيّرة تدمر هدفها بنجاح في مناورات “ذو الفقار 1400”

موقع أنصار الله – متابعات – 3 ربيع الآخر 1443 هجرية
في اليوم الثاني من المراحل الرئيسية لمناورات “ذو الفقار 1400” المشتركة للجيش الايراني، تم أطلاق طوربيدات “والفجر” من غواصات طارق وغدير على اهداف عائمة وتحت سطح الماء.
وفي اطار المراحل الرئيسية للمناورات التي يجريها الجيش الايراني “ذو الفقار 1400” في سواحل مكران جنوب شرق البلاد، استخدمت الغواصات التابعة للقوة البحرية، من فئتي “طارق” و”غدير” ، انواع الطوربيدات لمواجهة التهديدات السطحية وتحت السطحية.
وفي السياق، أعلن المتحدث باسم المناورات الأدميرال محمود موسوي “خلال هذا التمرين، أصابت غواصة طارق هدفها العائم بإطلاق طوربيد، وأطلقت غواصة غدير المحلية الصنع طوربيد “والفجر” الايراني الصنع بالكامل، واستطاع تدمير هدفه في البحر”.
واشار الى إطلاق لغم DM1 من غواصة طارق في هذه المرحلة من التمرين، مضيفاً “في جزء آخر من التمرين، استخدمت الوحدات البحرية للجيش الايراني طائرة مسيرة حربية إلكترونية ورادار مضاد للإشعاع “أميد” ونجحت في تعطيل رادارات العدو على الساحل”.
ورأى الأدميرال موسوي استخدام المعدات والأسلحة المحلية في هذه المناورات نقطة قوة، “من خلال الجهاد المتواصل للعلماء والمختصين الشباب في جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية ووزارة الدفاع والشركات المعرفية وغيرها من المراكز العلمية والبحثية في البلاد، نعتمد اليوم بشكل كامل على القدرات الداخلية لتلبية الاحتياجات الدفاعية وإظهار الاقتدار الدفاعي في مناورات “ذو الفقار 1400″ المشتركة باستخدام معدات وأسلحة محلية، وهو دليل واضح على عدم فعالية الحظر التسليحي الذي فرضه العدو في السنوات التي أعقبت الثورة الإسلامية”.
وأكد الأدميرال موسوي أن “أعداء المنطقة لم يرغبوا أبدا ولم يتمكنوا من إحلال الأمن في المنطقة”، مضيفاً “اليوم الإرهاب والصهيونية وحماتهم يهددون أمن المنطقة، لذلك نعتقد أن إحلال الأمن الدائم يتطلب يقظة وتعاون جميع دول المنطقة”.
هذا وقامت الطائرة الانتحارية الايرانية المسيرة “آرش” بتدمير هدفها المحدد بنجاح في مناورات “ذوالفقار 1400” الجارية حالياً بمشاركة مختلف صنوف قوات الجيش الايراني. وافادت وكالة “فارس” أنه “في عمليات سريعة ودقيقة قامت الطائرة المسيرة الانتحارية “آرش” التابعة للقوة البرية للجيش بإصابة الهدف المحدد بعد قطعها مسافة طويلة”.
وقامت وحدات القوة البرية بالسيطرة على مواقع العدو المهاجم المفترض من خلال اطلاق نيران صاروخية – مدفعية ودقيقة للغاية، وصواريخ وقذائف مطلقة بواسطة مروحيات طيران الجيش والمسيرات القتالية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا