الادميرال موسوي: مناورات “ذوالفقار” تمرين حقيقي لمواجهة التهديدات

موقع أنصار الله – ايران – 3 ربيع الآخر 1443 هجرية

 

اعتبر المتحدث باسم مناورات “ذوالفقار 1400” الادميرال محمود موسوي، هذه المناورات الجارية حاليا بانها تمرين حقيقي لمواجهة التهديدات، مؤكدا بان جميع السيناريوهات الماخوذة بنظر الاعتبار تاتي على اساس التقييمات الاستخبارية للتهديدات الكامنة ووفق حقائق ساحة المعركة.

وفي تصريحه الصحفي اليوم الاثنين قال المتحدث باسم المناورات الادميرال محمود موسوي: ان منظومة مرصاد الصاروخية وبالتنسيق مع الشبكة الشاملة للدفاع الجوي اطلقت صواريخ اسقطت بها اهدافا جوية معادية كما قامت وحدات المدفعية والدروع والمروحيات والمسيرات للقوة البرية للجيش باطلاق نيرانها على القوات المهاجمة للعدو المفترض.

وقال، ان نجاح طائرة “آرش” المسيّرة الانتحارية، في تدمير الأهداف المعادية المفترضة خلال عملية سريعة ودقيقة، يثبت قوة ودقة الطائرات الإيرانية المسيرة في ساحة المعركة.

واضاف الادميرال موسوي ان الوحدات البرية للجيش تمكنت من الاستيلاء على المواقع المعادية المفترضة من خلال إطلاق الصواريخ الذكية النقطوية ونيران المدفعية واستخدام المروحيات المقاتلة والطائرات من دون طيار، المزودة بصواريخ محلية الصنع.

واوضح ان منظومة الدفاع الجوي الايراني محلية الصنع “مرصاد” نجحت في تدمير الأهداف المعادية المفترضة بالتنسيق مع شبكة الدفاع الجوي المتكاملة للبلاد، مضيفا: ان وحدات المدفعية والمدرعات والطائرات المروحية والطائرات المسيرة التابعة للقوات البرية للجيش قامت بالتصدي لهجمات العدو المفترض.

واشار المتحدث باسم مناورات “ذو الفقار 1400” الى التركيز على الحرب القائمة على الشبكات في هذه المرحلة من المناورات قائلا: ان جميع الأنظمة مجهزة بوسائل الدفاع في الحرب الإلكترونية، وخلال الهجوم البري الذي شنته وحدات الكوماندوز البرية ضد الاهداف المفترضة، تمت تغطية منطقة العمليات بطائرات الاستطلاع والمراقبة والمسيرات محلية الصنع.

واضاف: أن مراقبة المجال الجوي للبلاد والمنطقة العامة للمناورات في الجزء الجنوبي من المياه الإقليمية بواسطة الدفاع الجوي، وكذلك نيران المنظومات الدفاعية لمواجهة الأهداف المعادية، وكذلك إجراء عمليات الدوريات الجوية من قبل الطيارين الذين يحلقون على ارتفاع عالٍ والطائرات المسيّرة للقوة الجوية للجيش، هي جزء آخر من الخطط التي تنفذ في مناورات “ذو الفقار 1400” المشتركة.

واعتبر جميع السيناريوهات الماخوذة بنظر الاعتبار تاتي على اساس التقييمات الاستخبارية للتهديدات الكامنة ووفق حقائق ساحة المعركة وقال: ان ما يجري تنفيذه في هذه المناورات هو التمرين الحقيقي على مواجهة التهديدات واداء الدور من قبل الوحدات في اطار قوات مهاجمة وقوات مدافعة.

واكد بان القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية تعد بوحدتها واخوتها يدا واحدة وسدا منيعا امام اي عدوان على ارض البلاد وقال: ان الاعداء اليوم يعلمون اكثر من غيرهم بان طاقات وقدرات دفاعية كبيرة متوفرة لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية بحيث انهم سيواجهون مشاهد مباغتة في حال ارتكابهم اي خطأ في الحسابات.

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com