الشرماني يوجه بإعادة تأهيل مشاريع المياه والصرف الصحي في المناطق المتضررة بالحديدة

 

موقع أنصار الله – الحديدة – 10 ربيع الآخر 1443 هجرية

 

ناقش اجتماع بمحافظة الحديدة اليوم الاثنين ، برئاسة وزير المياه والبيئة المهندس عبد الرقيب الشرماني، أوضاع قطاعات المياه والصرف الصحي والإصحاح البيئي في المناطق المتضررة جراء العدوان في المحافظة.

وتطرق الاجتماع الذي ضم مديري عموم المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بالمحافظة عبد الرحمن إسحاق ووحدة الطوارئ عادل بادر ومؤسسة المياه والصرف الصحي بالمحويت عبد الكريم الأخرم، إلى خطط المؤسسات والهيئات الطارئة والعاجلة لتوفير خدمات المياه والصرف الصحي وإصلاح الأضرار الناتجة عن العدوان في المناطق المتضررة.

كما تطرق الاجتماع، بحضور مديري فروع هيئات مشاريع مياه الريف بالحديدة أحمد صالح الهادي وحماية البيئة المهندس فتح الجبلي ونائب مدير هيئة الموارد المائية علي الكوري، إلى السبل الكفيلة بإعادة تأهيل مشاريع المياه والصرف الصحي، لتخفيف معاناة المتضررين بمدينة الحديدة في ظل استمرار العدوان والحصار والتصعيد.

وفي الاجتماع وجه وزير المياه والبيئة، بإعادة تأهيل مشاريع المياه والصرف الصحي التي تضررت بفعل العدوان في المناطق المتضررة بصورة طارئة وعاجلة.

وأكد الحرص على توفير خدمات المياه والصرف الصحي للمواطنين، والتخفيف من معاناتهم .. مشدداً على ضرورة اضطلاع الجميع بالدور المنوط بهم في إصلاح ومعالجة الأضرار من خلال النزول الميداني لمعاينة ما تم استهدافه في قطاعي المياه والبيئة ورفع تقارير عاجلة ليتم على ضوئها التنسيق مع الشركاء والمنظمات والجهات الداعمة، لإعادة تأهيلها.

وأشار الوزير الشرماني، إلى أن زيارته لمدينة الحديدة والاطلاع على مشاريع المياه والصرف الصحي، تأتي ترجمة لتوجيهات قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير الركن مهدي المشاط واهتمامهما بمحافظة الحديدة وتوفير خدمات المياه للمناطق المتضررة جراء العدوان.

فيما استعرض مديرو مؤسسة المياه والصرف الصحي وفروع هيئات مشاريع مياه الريف وحماية البيئة والموارد المائية، خارطة مكونات محطات ضخ المياه والصرف الصحي بمدينة الحديدة التي تخدم السكان في المدينة.

وأشاروا إلى الصعوبات التي تواجه المؤسسة وفروع الهيئات في تقديم خدماتها للمواطنين، بما في ذلك إصلاح الخطوط المتهالكة لمحطة الصرف الصحي واستبدالها بخطوط جديدة لتجنب طفح المجاري في الأحياء السكنية وانتشار الأمراض والأوبئة.

وتطرقوا إلى الأضرار الناتجة عن العدوان في المناطق المتضررة، والحلول الكفيلة بالتغلب عليها من خلال وضع خطط عاجلة لإصلاح وإعادة تأهيل المشاريع وفقاً للإمكانات المتاحة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا