العدو الاسرائيلي يفرض شروطًا لتسليم جثامين الشهداء المُحتجزة لديه

موقع أنصار الله  || أخبار عربية ودولية || قررت مخابرات العدو الاسرائيلي امس الاثنين تسليم جثامين شهداء الانتفاضة الأخيرة المحتجزين لديها منذ عدة شهور، الواحد تلو الآخر، ولكن بشروطها.
وحسب موقع “سرايا القدس” ، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن مخابرات العدو الاسرائيلي قرّرت تسليم جثامين الشهداء المحتجزين لديها ابتداءً بالشهيد المقدسي محمد الكالوتي (21 عامًا ).
وأكدت، أن شروط التسليم ستشمل جميع عوائل الشهداء، والتي تتضمن دفع كفالية مالية بقية 20 ألف شيقل (ما يُعادل الـ 5250 دولارًا أمريكيًا)، وحضور 25 شخصًا خلال تشييع الشهيد ودفنه منتصف الليل في مقبرة “باب الساهرة” وسط القدس المحتلة.
الجدير بالذكر أن محكمة الاحتلال العليا قد ألزمت شرطة العدو الاسرائيلي مؤخّرًا بتقديم “سبب مقنع” لها، إزاء عدم تسليم الجثامين ودفنهم في أماكن سُكناهم، وأمهلتها حتى اليوم الـ 15 من شهر آب الجاري لتقديم الرّد.
وتحتجز سلطات العدو الاسرائيلي جثامين 15 شهيدًا فلسطينيًا منذ بدء الانتفاضة مطلع اكتوبر / تشرين أول من العام الماضي، وهم الشهداء؛ “ثائر أبو غزالة، بهاء عليان، عبد المحسن حسونة، محمد أبو خلف، عبد الملك أبو خروب، ومحمد الكالوتي”، وهم من مدينة القدس.
بالإضافة إلى الشهداء: سارة طرايرة، مجد الخضور، محمد طرايرة، مصطفى برادعية، ومحمد الفقيه، وجميعهم من مدينة الخليل، إلى جانب الشهيدين وائل أبو صالح وأنصار هرشة من مدينة طولكرم، وعبد الحميد أبو سرور من مدينة بيت لحم، وآخرهم الشهيد رامي عورتاني من نابلس.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com