لقاء موسع بإب يناقش دور العلماء في التحشيد للجبهات وتعزيز الوعي المجتمعي لمواجهة العدوان

موقع أنصار الله – إب – 19 ربيع الآخر 1443 هجرية

ناقش لقاء بمحافظة إب اليوم الأربعاء ، برئاسة نائب رئيس مجلس النواب عبدالرحمن الجماعي، ضم وزير الإدارة المحلية علي القيسي ومحافظ إب عبدالواحد صلاح، دور العلماء في التحشيد للجبهات وتعزيز الوعي المجتمعي لمواجهة العدوان.
واستعرض اللقاء بحضور نائب رئيس مكتب الرئاسة فهد العزي وأمين عام محلي المحافظة أمين الورافي، مساهمة الخطباء والعلماء في تعزيز الهوية الإيمانية ومساندة جهود الحفاظ على الأمن والاستقرار ورفد الجبهات وتوحيد الجبهة الداخلية.
وأشاد نائب رئيس مجلس النواب، بتفاعل العلماء والخطباء مع مجمل القضايا والتحفيز للتحشيد لجبهات مواجهة العدوان والدفاع عن الوطن.
وحث على اضطلاع العلماء بواجبهم في تعزيز الوعي المجتمعي بمخاطر العدوان ومؤامراته وتعزيز حالة الصمود والتلاحم الشعبي ونبذ ثقافة الكراهية التي يسعى من خلالها العدو لتحقيق أجندته.
من جانبه اعتبر وزير الإدارة المحلية، منابر المساجد أحد أهم وسائل التأثير في المجتمع بغرس قيم المحبة والتكافل والانتصار للوطن ومجابهة مخططات العدوان.
وحث على تعزيز جهود التعبئة والتوعية بأهمية التحرك لمواجهة العدوان واستمرار رفد الجبهات ودعمها بقوافل العطاء.
بدوره أشار محافظ إب، إلى دور علماء إب في تجنيب المحافظة الفتنة من خلال تلاحمهم واصطفافهم إلى جانب الوطن.
وأشار إلى الجرائم التي ارتكبها العدوان بحق الشعب اليمني، ما يحتم على العلماء والخطباء الاضطلاع بمسؤوليتهم في تعزيز الوعي بمخططات العدوان .. لافتاً إلى دور العلماء في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتوحيد الصف لصد قوى الطغيان والاستكبار.
فيما بارك علماء وخطباء إب انتصارات أبطال الجيش واللجان في مختلف الجبهات والتنكيل بقوى العدوان والمرتزقة .. مؤكدين وقوفهم إلى جانب الوطن ورفض الوصاية الخارجية والمشاريع الاستعمارية.
حضر الاجتماع وكيل وزارة الإدارة المحلية عمار الهارب، وعضو المكتب السياسي لأنصار الله فضل أبو طالب.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا